977 تهمة توجه لارييل كاسترو مختطف نساء أوهايو

نساء اوهايو
Image caption النساء الثلاث احتجزن لعشر سنوات في منزل كاسترو

وجه الادعاء العام في ولاية أوهايو الأمريكية المئات من التهم إلى ارييل كاسترو المتهم باغتصاب واحتجاز 3 نساء في منزله لمدة عشر سنوات.

ويواجه كاسترو الآن 977 تهمة من بينها الخطف والاغتصاب و"القتل المروع" واتهامات أخرى استمرت طوال فترة احتجاز السيدات الثلاث.

ودفع كاسترو ببرائته من 329 تهمة وجهت إليه بالفعل.

وكانت الشرطة قد اعتقلت كاسترو في مايو / ايار الماضي بعد أن هربت واحدة من السيدات من البيت اللاتي احتجزن داخله في مدينة كليفلاند.

وبتوجيه الاتهامات الجديدة أصبح كاسترو متهما بجريمتي "القتل المروع" و512 تهمة اختطاف و446 تهمة اغتصاب و7 تهم بفرض ممارسة الجنس وتهم أخرى من بينها حيازة أسلحة قاتلة وتعريض حياة أطفال للخطر.

وتتعلق التهم الجديدة بقيام كاسترو بتجويع وتعذيب إحدى السيدات أثناء حملها مما تسبب في إجهاضها.

وقال تيم ماكغينتي المدعي العام في مقاطعة كوياهوغا " التهم الجديدة تقربنا من الوصول لقرار بشأن هذه القضية البشعة".

وإذا أدين كاسترو بهذه التهم فسيواجه عقوبة الإعدام إذ ينص القانون في ولاية أوهايو على توقيع عقوبة الإعدام في الجرائم الخطيرة خلال الاختطاف، وهو ما ينطبق على كاسترو بحسب المدعي العام.

يذكر أن ميشيل نايت، 32 عاما، واماندا بيري، 27 عاما، وجينا دي جيسوس، 23 عاما، اختطفن ما بين عامي 2002 و2004.

المزيد حول هذه القصة