ثالث حالة وفاة في حادث تحطم طائرة "آسيانا"

Image caption قتلت يي مينغيوان ووانغ لينجيا في مكان الحادث

قال مسؤولون في مستشفى في مدينة سان فرانسيسكو الأمريكية إن فتاة صينية من الذين اصيبوا في حادث تحطم طائرة الركاب الكورية في مطار المدينة الاسبوع الماضي قد توفيت متأثرة بالجروح التي أصيبت بها في الحادث.

وبذا ارتفع عدد قتلى الحادث الى ثلاثة.

وكانت المتوفية الثالثة ضمن حوالي 12 مصابا ما زالوا يرقدون في المستشفيات بعد أن تحطمت الطائرة التابعة لشركة آسيانا الكورية عند محاولتها الهبوط.

وأكد مسؤولون الخبر الذي تناقلته وكالات الانباء في وقت سابق والذي افاد أن احدى القتيلات دهستها آلية اطفاء وهي على مدرج المطار بعد ان القيت من الطائرة عند تحطمها.

ولم يتضح ما اذا كانت هذه القتيلة، وهي فتاة صينية تدعى يي مينغيوان تبلغ من العمر 16 عاما، كانت على قيد الحياة عندما دهستها آلية الإطفاء.

وكانت يي والقتيلة الأخرى وانغ لينجيا - وهي صينية وتبلغ هي الاخرى الـ 16 - جالستان في مؤخرة الطائرة حيث كان معظم الذين اصيبوا جالسين ايضا.

وما زال ثلاثة من المصابين الراقدين في المستشفيات في حالة خطرة.

وكانت الطائرة تحلق على ارتفاع منخفض جدا وببطء غير عادي لدى محاولتها الهبوط، مما ادى الى ارتطام عجلاتها بحاجز مائي وتحطمها قبل ان تبلغ المدرج.

ويقول مسؤولون إن أفراد طاقم قيادة الطائرة لم ينتبهوا الى كون الطائرة تحلق ببطء شديد الا قبل تحطمها بثوان. ولم تفلح محاولاتهم لزيادة سرعة الطائرة.

المزيد حول هذه القصة