الجنود البريطانيون المنتحرون أكثر عددا من الذين قتلوا في العمليات في أفغانستان

Image caption 9 ألاف جندي بريطاني يعملون في أفغانستان

أظهرت الإحصاءات البريطانية أن عدد الجنود البريطانيين الذين انتحروا خلال العام الماضي، يزيد عن عدد الجنود الذين قتلوا خلال العمليات العسكرية في أفغانستان، خلال نفس الفترة.

و قال برنامج بانوراما الذي تذيعه قناة بي بي سي إن خمسين جنديا سابقا قد قاموا بقتل أنفسهم خلال 2012 بينما بلغ عدد الجنود القتلى خلال العمليات في أفغانستان 44 جنديا.

ونقل البرنامج عن أسر الجنود الذين انتحروا إن الجنود لم يتلقوا دعما كافيا من الجيش بعد عودتهم من أفغانستان والعراق.

من جانبها أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن موقفها كان دائما يعتبر أن كل حالة انتحار بين الجنود السابقين تعتبر مأساة في حد ذاتها.

وأكد برنامج بانوراما أن الاحصاءات توضح أن عدد الجنود العاملين في الجيش البريطاني والذين يعانون من "اضطرابات ما بعد الصدمة العصبية" قد تضاعف خلال السنوات الثلاث السابقة بين الجنود العائدين من الخدمة في أفغانستان.

يذكر أن لبريطانيا نحو 9 آلاف جندي يتمركزون حاليا في الأراضي الأفغانية ومن المقرر أن يتم سحب كل هذه القوات بنهاية عام 2014.

المزيد حول هذه القصة