إعادة العمل بطائرات أمريكية مقاتلة أوقفت تخفيضا للنفقات

فريق طيور الصاعقة "ثيندربرد ديمونستريشن تيم" المتخصص بإداء الاستعراضات الجوية في القوة الجوية الأمريكية
Image caption سيعاود فريق طيور الصاعقة "ثيندربرد ديمونستريشن تيم" المتخصص بإداء الاستعراضات الجوية عمله.

قالت القوة الجوية الأمريكية إنها ستعيد إلى العمل أسراب طائرات مقاتلة أوقفت طيرانها في أبريل/نيسان الماضي في سياق خفض النفقات الدفاعية.

وقالت القيادة المسؤولة عن الطائرات المقاتلة إن الطائرات التي تأثرت بالقرار السابق في الولايات المتحدة وأوروبا والباسفيك تقدر بنحو ثلث عدد الطائرات المقاتلة الأمريكية، سيعاد تشغيلها بدءا من الاثنين.

وسيبدأ فريق طيور الصاعقة "ثيندربرد ديمونستريشن تيم" المتخصص بإداء الاستعراضات الجوية في القوة الجوية الأمريكية، والذي يقابل فريق ريد أروز البريطاني، بالطيران من جيدي وتقديم استعراضاته الجوية.

وتأتي هذه الخطوة بعد أن سمح الكونغرس الأمريكي للبنتاغون بتحويل مبلغ 1.8 مليار دولار من حسابات ذات أولويات أقل.

وكانت التخفيضات في النفقات الدفاعية جزءا من سلسلة إجراءات لخفض العجز المالي بدأ العمل بها في الأول من مارس/آذار.

وقد قسم مبلغ التخفيضات الذي يصل إلى 85 مليار دولار في هذه السنة المالية مناصفة بين البرامج الدفاعية والمحلية.

على الرغم من أنه لم يتوضح بعد، هل أن هذه الطائرات ستوقف عن الطيران ثانية بعد الأول من أكتوبر/تشرين الأول، الذي يمثل بدء السنة المالية الجديدة.

وقال الجنرال في القوة الجوية مايك هوستج إن هذا القرار يجعلنا نسير هذا الأمر "خلال الشهور القادمة، ولكن ليس في السنوات القادمة".

وكان هوستيج قال في وقت سابق إن الطائرات ستوقف عن الطيران دوريا وفق جدول زمني من أجل التركيز على "إنجاز المهمات الملحة".

وقد أعلن البنتاغون في وقت سابق هذا العام عن تسريح 46 الف من العاملين المؤقتين كجزء من الاستجابة لبرنامج خفض النفقات.

المزيد حول هذه القصة