العنف في أفغانستان: طالبان "تعدم" 8 عمال مدنيين وهم في طريقهم للعمل

كابول
Image caption القاعدة الأمريكية التي كان الضحايا متوجهين إليها تقع جنوب كابول.

أعدم أعضاء في طالبان ثمانية مدنيين أفغان كانوا متوجهين للعمل في قاعدة كمب شانك الأميركية في لوغار جنوب كابول، بحسب ما أفادت مصادر في الشرطة.

وقال مساعد قائد شرطة لوغار ريس خان صادق إن الأفغان الثمانية "كانوا متجهين إلى عملهم عندما أرغموا على الخروج من سيارتهم".

وأوضح أنهم اقتيدوا بالقوة ثم "أعدموا الواحد تلو الآخر برصاصة في الرأس"، موضحا أنه عثر على جثثهم في إحدى القرى "معصوبة الأعين".

وقال المتحدث باسم الحكومة المحلية دين محمد درويش "كانوا عمالا مساكين عاديين، جميعهم مدنيون".

وأضاف "عثر على جثثهم في قرية قرب الطريق"، محملا المسؤولية إلى متمردي طالبان الذين يقاتلون الحكومة الأفغانية والائتلاف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة منذ الإطاحة بنظامهم عام 2001.

ويستهدف المتمردون المواطنين الذين يعملون لحساب القوة الدولية التابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان، إيساف، لترهيب الأفغان وثنيهم عن التعامل مع إيساف.

وقال سيد ساروار حسيني المتحدث باسم الشرطة الإقليمية إن عناصر من طالبان هاجموا صباح الخميس أيضا مركزا للشرطة في قندوز.

وأضاف "قتل شرطيان وأصيب اثنان آخران بجروح" في الولاية المحاذية لطاجيكستان التي شهدت عدة هجمات ضخمة في السنوات الأخيرة.

المزيد حول هذه القصة