طائرتان أمريكيتان تلقيان قنابل على الحيّد المرجاني العظيم

الحيّد المرجاني العظيم
Image caption صنف الحيّد المرجاني العظيم ضمن مواقع التراث العالمي التي ينبغي الحفاظ عليها.

كُشف عن أن طائرتين مقاتلين أمريكيتين ألقيتا عن طريق الخطأ قنابل لم تنفجر على الحيّد المرجاني العظيم قبالة الشواطئ الأسترالية اثناء تمرينات كانت تجرى هناك.

وقالت البحرية الأمريكية إن الطائرتين ألقيتا أربع قنابل في مكان يبعد أكثر من 50 مترا عن الحاجز المرجاني، لتقليل الضرر في هذا المكان الذي يعد من مواقع التراث العالمي التي ينبغي الحفاظ عليها.

وكانت الطائرات تهدف إلى إلقاء القنابل على جزيرة قريبة، إلا أن مهمتهما اللتان كانتا تقومان بها الثلاثاء قد أجهضت.

وأضافت البحرية أن الطائرتين وهما من نوع (AV-8B Harrier ) لم تتمكنا من الهبوط وهما محملتان بالقنابل.

ووقعت حالة الطوارئ تلك اثناء مناورات مشتركة بين القوات الأمريكية والأسترالية.

وقد وجهت الطائرتان لقصف منطقة تقع في مدى اطلاق قنابلهما في جزيرة تاونشيند.

وقد ألغيت المهمة عندما أُفيد بوجود خطر في المنطقة.

فاضطرت الطائرتان إلى إلقاء حمولتهما من القنابل قبالة شاطئ كوينزلاند. ولم ينفجر أي من هذه القنابل.

وتبلغ زنة القنبلة الواحدة منها نحو 226 كيلوغراما، حسب شبكة أن بي سي التلفزيونية الأمريكية.

ويعد الحيّد المرجاني العظيم أحد أكبر المناطق في العالم التي تضم الشعاب المرجانية وحياة بحرية غنية.

وتمتد على مسافة 2600 كيلومترا على امتداد الشاطئ الأسترالي الشرقي.

المزيد حول هذه القصة