جورج بوش الأب يحلق شعر رأسه تعاطفا مع طفل يعاني من سرطان الدم

Image caption كان بوش قد فقد هو وزوجته طفلهما الثاني قبل 60 عاما.

حلق الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش الأب شعر رأسه دعما لطفل يعاني من سرطان الدم.

وتعود القصة إلى أن أحد رجال الأمن من الخدمات السرية ممن يشاركون في حماية بوش لديه ولد يبلغ من العمر عامين، بدأ يفقد شعره بسبب العلاج الذي يتلقاه لمكافحة السرطان.

وقال متحدث الأربعاء إن بوش - الجمهوري البالغ من العمر 89 عاما - حلق شعر رأسه أوائل هذا الأسبوع في بيته الواقع على الساحل في مدينة مين.

وقد لجأ بوش إلى هذا التصرف في أعقاب مشاهدة عدد من رجال الأمن لديه وقد حلقوا شعر رؤوسهم تعاطفا مع الطفل المريض.

وكان بوش وزوجته باربرا قد فقدا طفلهما الثاني روبن الذي كان يبلغ أربع سنوات، بسبب سرطان الدم قبل نحو 60 عاما.

وقد دشن والد الطفل - ويدعى باتريك - موقعا على الإنترنت لطلب التبرعات للمساعدة في تكاليف علاجه.

وقد خرج بوش الأب نفسه - الذي تولى ابنه جورج بوش الابن الرئاسة لولايتين - من المستشفى في يناير/كانون الثاني الماضي، عقب دخوله بشهرين بسبب إصابته بالتهاب في الشعب الهوائية.

وكان بوش الأب هو الرئيس الأمريكي الحادي والأربعين، وقد تولى الرئاسة لولاية واحدة من عام 1989 وحتى عام 1993.

Image caption شارك بوش العديد من رجال الأمن لديه وقد حلقوا رؤوسهم تعاطفا مع الطفل المريض.

المزيد حول هذه القصة