شتم الرئيس في فرنسا مسموح

Image caption القضاء الفرنسي غرم رجلا شتم الرئيس السابق نيكولا ساركوزي

صدق البرلمان الفرنسي على تعديل قانون صدر عام 1881 كان يعتبر شتم رئيس البلاد جريمة عقوبتها غرامة مالية.

وأصبح من يشتم رئيس الجمهورية في منأى عن أي متابعة قانونية.

وكانت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية قضت في شهر مارس الماضي، بأن فرنسا انتهكت حرية التعبير، عندما غرمت رجلا شتم الرئيس السابق، نيكولا ساركوزي.

كان ذلك في زيارة ميدانية قام بها ساركوزي، فقابله رجل بعبارة مفادها "اذهب إلى الجحيم"، فرد عليه ساركوزي بنفس العبارة.

وجاء قرار المحكمة الأوروبية بأن غرامة 30 يورو التي فرضت على الرجل "مفرطة".

وأصبح اليوم على الرئيس أن يثبت أنه تعرض للقذف والتشهير.

المزيد حول هذه القصة