السجن مدى الحياة لخاطف النساء في أوهايو

آرييل كاسترو
Image caption يدرك كاسترو أن القرار لا رجعة عنه

وافق رجل من أوهايو متهم باحتجاز واغتصاب ثلاث نساء حبسهن في منزله لأكثر من 10 سنوات، على صفقة يقر بها بذنبه مقابل الحكم عليه بالسجن مدى الحياة بدون قابلية العفو.

واعتقل آرييل كاسترو (53 عاما) في مايو/ أيار الماضي بعدما نجحت واحدة من النساء بالفرار من المنزل.

وخطف كاسترو ميشيا نايت (32 عاماً) وأماندا بيري (27 عاما) وجينا ديخيسوس (23 عاما) من شوارع كليفلاند بين عامي 2002 و2004.

وتمت إدانة كاسترو بالقتل عبر ضربه واحدة من النساء وتجويعها بينما كانت حاملاً، إلى أن اجهضت.

وفي جلسة المحاكمة في كليفلاند، كرر القاضي مايكل روسو تذكير كاسترو من أنه لن يخرج أبداً من السجن.

وقال القاضي: "هل الأمر واضح؟" فيما كان كاسترو جالساً بثياب السجن البرتقالية ويداه مقيدتين أمامه.

وأجاب كاسترو الذي كان يعمل سائق حافلة مدرسة: "أفهم جيداً، حضرة القاضي. سبق أن أيقنت أنني سأتلقى العقوبة القصوى".

المزيد حول هذه القصة