اكتشاف أكبر شخص معمر في العالم في جنوب أفريقيا

جوانا مازيباكو
Image caption تعيش مازيباكو مع ابنها تسيكو مازيباكو، المتقاعد والبالغ من العمر 77 عاما.

أفادت تقارير أن جوانا مازيباكو، البالغة من العمر 119 عاما والتي تعيش في بلدة صغيرة إلى الجنوب الشرقي من مدينة جوهانسبرغ، قد تكون أكبر شخص معمر على قيد الحياة في العالم.

ولدت مازيباكو في عام 1894، طبقا لأوراق هويتها الشخصية، وقد نجا خمسة من أبنائها السبعة من الموت.

ونقلت عنها صحيفة سويتان الجنوب أفريقية قولها "منحني الرب حياة وافرة ومكافأة إضافية أيضا. أنا الآن معمرة جدا".

وكان أكبر معمر في العالم، حسب سجلات غينيس للأرقام القياسية، معمر يعيش في اليابان يدعى ميساو أوكوا وعمره 115 عاما.

وتعيش مازيباكو مع ابنها تسيكو مازيباكو، المتقاعد والبالغ من العمر 77 عاما، في منزلها في بلدة كليركسدروب الواقعة على بعد 160 كيلو مترا إلى الجنوب الغربي من جوهانسبرغ.

وطبقا لصحيفة سويتان، فأن مازيباكو تفتخر بأنها ما زالت قادرة على أن ترتب سريرها كل صباح.

وقد أصدرت بطاقة هويتها في عام 1986، ولكنها تشير إلى أن تاريخ ميلادها هو 11 مايو/أيار عام 1894 ، حسب تقرير الصحيفة.

ولم تؤكد وزارة الداخلية في جنوب افريقيا صدقية وثائق هوية مازيباكو، بيد أن وكالة فرانس برس تؤكد أنها شاهدت نسخة من هذه الوثائق.

ويفيد تقرير الصحيفة أن مازيباكو هي الأكبر بين عشرة أشقاء، ومازالت قادرة على الطبخ وارتداء ملابسها بنفسها فضلا عن غسيلها ومشاهدة التلفزيون.

وقال أبنها للصحيفة "إنها قادرة على الحركة لوحدها ولكنها لا تستطيع الوقوف طويلا ، إذ سرعان ما تشعر بالدوار".

وعايشت مازيباكو مختلف المراحل والتحولات بالبلاد، من مرحلة الاستعمار البريطاني إلى مرحلة العزل العنصري ثم التحول الديمقراطي الذي قاده نيلسون مانديلا، الذي انتخب رئيسا لجنوب أفريقيا في 1994.

ومازال الرقم القياسي لأكبر معمر في التاريخ مسجل باسم جين كالمينت التي عاشت في فرنسا وتوفيت في 4 أغسطس/آب عن عمر يناهز 122 عاما.

المزيد حول هذه القصة