إسبانيا تحتجز سائق القطار الخارج عن القضبان

السائق لحظة انقاذه
Image caption السائق اخبر المركز بانه يسير ضعف السرعة

أعلنت الشرطة الاسبانية رسمياً عن احتجاز سائق القطار الذي خرج عن القضبان وتسبب في مقتل 78 شخصاً.

ووجهت الى السائق فرانسيسكو خوسيه غارثون آمو الذي أصيب في الحادث والمحتجز في المستشفى، تهمة "ارتكاب جريمة بسبب الحادث"، وفقاً لما جاء في بيان الشرطة.

واضاف البيان ان "القاضي امر الشرطة بأخذ اقوال السائق الذي يخضع حاليا لتحقيق رسمي في المستشفى حيث يبقى رهن الاحتجاز."

وكانت تقارير سابقة اشارت الى أن القطار كان يسير بضعف السرعة المحددة عند وقوع الحادث.

وأعلنت إسبانيا الحداد الرسمي ثلاثة أيام في المملكة بسبب الحادث الذي يعد أحد الأسوأ في تاريخ المملكة.

Image caption السائق محتجز في المستشفى

وأكدت الشرطة وفاة 78 شخصاً في الحادث الذي وقع في مدينة سانتياغو دي كومبوستيلا بشمال البلاد الاربعاء.

وقال قائد شرطة غاليسيا خاييم إيغاليزياس انه سيتم استجواب السائق "كمتهم في جريمة تتعلق بالتسبب في الحادث"

وأضاف أن غارثون لا يمكنه بعد الادلاء بشهادته بسبب وضعه الصحي.

كما أكدت الشرطة ان حصيلة القتلى هي 78 قتيلاً، بعدما تحدثت حصيلة سابقة عن 80 قتيلاً. وعزت الاختلاف في الارقام الى إحصاء خاطئ في المراحل الأولى التي أعقبت الحادث.

وتم نقل حوالى 130 شخصاً الى المستشفى، 95 منهم ما زالوا يخضعون للعلاج. وهناك 32 مصاباً في حال خطرة، من بينهم أطفال.

وينتمي الضحايا الى جنسيات مختلفة، ومن بينهم خمسة أمريكيين وبريطاني واحد، بينما هناك بين القتلى أمريكي.

Image caption سبب مضاعفة السرعة تأخر الرحلة

الصندوق الأسود

ورد وزير النقل الإسباني رافاييل كالاتا في وقت سابق الحادث إلى أن القطار كان يسير بسرعة كبيرة.

وعُهِد بتسجيلات الصندوق الأسود للقطار الذي كان في رحلة بين مدريد وفيرول إلى القاضي المكلف التحقيق في الحادث.

ولم يتضح بعد ما إذا كان هناك أي شخص آخر سيخضع للتحقيق.

ونقلت صحيفة إلموندو الإسبانية عن مدير السكك الحديد "رينفيه" خوسيه غوميث بومار قوله إن السائق البالغ من العمر 52 عاماً لديه خبرة تمتد إلى 30 عاماً مع الشركة، وأنه يعمل على خط مدريد- فيرول منذ أكثر من عام.

وأضاف أن القطار الذي خرج عن القضبان لم يكن يعاني من مشكلات تقنية.

وتفيد "رينفيه" بأن القطار خرج عن القضبان على مسافة 3 الى 4 كيلومترات عن محطة سانتياغو دي كومبوستيلا، عند الثامنة و41 دقيقة مساء بالتوقيت المحلي (السادسة و41 دقيقة مساء بتوقيت غرينيتش) من يوم الأربعاء.

وكان القطار على الخط السريع بين العاصمة مدريد ومدينة فيرول على ساحل غاليسيا، وعلى متنه 218 مسافراً وأربعة ملاحين.

وجاء الحادث عشية مهرجان سانياغو دي كومبوستيلا السنوي والذي يستقطب آلاف الحجاج المسيحيين في ذكرى القديس جيمس.

المزيد حول هذه القصة