البابا فرانسيس يدعم مظاهرات الشباب في سبيل التغيير في البرازيل

Image caption حضر العظة نحو مليوني شاب من أكثر من 170 دولة

أعرب البابا فرنسيس في ريو دي جانيرو عن دعمه لتظاهرات الشباب البرازيليين المطالبة باصلاحات سياسية واجتماعية، داعيا إلى الانخراط في القضايا السياسية والاجتماعية.

وألقى البابا خطبة في شاطئ كوباكبانا أمام حشود من الشباب الكاثوليكي الذين قدموا من اكثر من 170 دولة للمشاركة في مؤتمر دولي كاثوليكي يعرف باسم اليوم العالمي للشباب.

وقال البابا الأرجنتيني الذي يزور البرازيل "لا تبقوا عند شرفة الحياة، يسوع لم يبق هناك. لقد انخرط في التغيير. انخرطوا كما فعل يسوع".

وقال المتحدث باسم الفاتيكان الأب فيديريكو لومباردي لفرانس برس إن مليوني شاب وشابة اجتمعوا مساء السبت عند شاطئ كوباكبانا في ريو للمشاركة في امسية الصلوات التي يرأسها البابا.

وتظاهر أكثر من مليون شاب في شوارع البرازيل وفي حزيران/يونيو للمطالبة بتحسين الخدمات العامة ومكافحة الفساد السياسي والحد من النفقات الحكومية الضخمة على احداث عالمية تستضيفها البلاد مثل كأس العالم في كرة القدم المرتقبة في 2014.

كان البابا فرانسيس قيم حالة الكنيسة الكاثوليكية السبت قائلا إنه يجب النظر في المرآة وتوجيه سؤال حول السبب الذي جعل الكثير من الاشخاص يتركون عقيدة ابائهم.

جاء ذلك في اليوم قبل الاخير من زيارته للبرازيل حيث القى خطابا مطولا على الاساقفة اقترح فيه أمورا لما قد تصبح خطة لوقف ما وصفه بانه "نزوح" من الكنيسة.

المزيد حول هذه القصة