سائق القطار الاسباني المنكوب يمثل أمام قاضي التحقيقات

Image caption السائق اخبر المركز بانه يسير ضعف السرعة

يمثل سائق القطار الاسباني، الذي انحرف عن سكته وراح ضحية الحادث 78 قتيلا، أمام قاض للتحقيق معه بتهمة "القتل غير العمد".

وكان وزير الداخلية الاسباني قد أعلن السبت احتجاز سائق القطار المنكوب بتهمة "القتل الخطأ الناجم عن إهمال".

وقال خوسيه فيرنانديث دياث إن السائق فرانثيسكو خوسيه خارثون آمو، الذي أصيب بجروح في الحادث الذي وقع يوم الاربعاء، قد نقل إلى مركز للشرطة.

وأضاف فيرنانديث دياث "هناك أسباب مقبولة للنظر فيما اذا كان مسؤولا عما حدث، وهو ما سيقرره القاضي والتحقيق".

وكان السائق في المستشفى تحت رقابة الشرطة، ولكنه نقل الى مركز للشرطة السبت.

ويشتبه في أن خارثون آمو كان يقود القطار بسرعة فائقة عند منعطف. وتقول التقارير إن القطار كان يسير بضعف حد السرعة المسموح بها وقت الحادث، وهي 80 كم في الساعة.

ونقل نحو 130 شخصا إلى المستشفى بعد الحادث الذي وقع بالقرب من مدينة سانتياغو دي كومبوستيلا شمال غربي البلاد.

ويبلغ عدد المصابين في حالة حرجة 30 شخصا.

وبين المصابين اشخاص من جنسيات مختلفة، من بينهم خمسة أمريكيين وبريطاني. وقتل أمريكي في الحادث.

وأعلنت إسبانيا الحداد الرسمي ثلاثة أيام في المملكة بسبب الحادث الذي يعد الأسوأ في تاريخ المملكة.

وقالت أليسون روبرتس مراسلة بي بي سي إنه تم التعرف على جميع الضحايا ما عدا ثلاثة.

Image caption سبب مضاعفة السرعة تأخر الرحلة

المزيد حول هذه القصة