موجة شديدة الحرارة بالصين لم تشهدها منذ 140 عاما

Image caption وصلت درجات الحرارة في بعض الأحيان إلى 40.6 درجة سيلزيوس.

تسببت موجة حر شديدة تجتاح الصين هذا الشهر في موت 10 أشخاص، على الأقل، في مدينة شنغهاي، التي سجلت في يوليو/تموز الحالي "أعلى درجات حرارة منذ نحو 140 سنة".

وقد أصدرت الجهات المعنية في الصين انذارات بموجة الحر في تسعة أقاليم، حيث يتوقع أن تصل الحرارة في بعضها إلى أكثر من 40 درجة مئوية.

وبحسب أرقام نشرها مكتب الأرصاد الجوية في شنغهاي فقد بلغت درجات الحرارة خلال 24 يوما من يوليو/تموز35 درجة مئوية أو أكثر.

وأوضح وو روي، وهو أحد المسؤولين المعنيين، "خلال يوليو من العام الجاري شهدت شنغهاي درجات حرارة وصلت إلى 40.6 درجة مئوية، وهي أعلى درجة مسجلة".

ومات أكثر من 10 أشخاص في شنغهاي بعد إصابتهم بضربة شمس، بحسب ما نقلته وكالة "شينخوا" الرسمية عن مسؤولين في قطاع الصحة.

وفي تقرير تلفزيوني قال صحفيون من تلفزيون شنغهاي إنهم نجحوا في قلي قطعة لحم على لوح من الرخام في الهواء الطلق خلال 10 دقائق.

وأصدرت السلطات الصينية الثلاثاء تحذيرا من المستوى الثاني بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

وأشارت إلى أن المؤشرات تفيد بأن بعض المناطق في جنوب نهر اليانغتسى قد تشهد تجاوز درجة الحرارة 35 درجة مئوية حتى الثامن من أغسطس/آب.

وحثت السلطات المواطنين على تجنب الأنشطة خارج المنازل واتخاذ التدابير اللازمة لوقاية أنفسهم من درجة الحرارة المرتفعة.

المزيد حول هذه القصة