نشطاء حملة "الحق في الموت" يخسرون معركة قضائية

نيكلينسون ولام
Image caption البت في قضية الموت الرحيم معقد قانونيا

خسر اقارب مريض بريطاني يعاني من مرض لا شفاء منه حيث كان قد أصيب بشلل جراء حادث طرق قضية رفعوها للمطالبة "بالحق في إنهاء حياته".

وكان توني نيكلينسون قد أقدم على الانتحار، لكن محكمة الاستئناف قضت بأن عمله لم يكن قانونيا، وتنوي أرملة نيكلينسون الاستئناف مرة أخرى.

وقالت لبي بي سي إنها تحس بخيبة الأمل بسبب حكم محكمة الاستئناف لكنها ليست "مندهشة"، وأضافت "لن يتخلصوا منا بسهولة"، إلا أنها اقرت أن القضية "معقدة من الناحية القانونية".

وكسب مريض آخر ينوي إنهاء حياته قضية طلب فيها أن يطلب الادعاء تعليمات قانونية واضحة حين توجيهه الاتهام للطاقم الطبي الذي يساعد المريض.

ويرغب المريض المذكور واسمه مارتن ألا يتعرض الطبيب أو الطاقم طبي الذي قد يساعده على إنهاء حياته للمساءلة القانونية.

وقال د أندرو فيرغوسون من منظمة "العناية لا القتل" إنه يتفهم الحكم القضائي، فالقضية يجب أن تحسم على مستوى البرلمان لا القضاء.

يذكر أن ما يسمى "بالموت الرحيم" محظور في بريطانيا، وإن كان مسموحا به في دول أوروبية أخرى، مثل سويسرا وبلجيكا وهولندا، ممما يدفع من يريدون الإقدام عليه للتوجه إلى هناك.

المزيد حول هذه القصة