واشنطن تكشف عن وثائق تتعلق ببرنامج مراقبة الاتصالات

Image caption منشأة رصد تابعة لوكالة الامن القومي الامريكية في المانيا

كشفت الحكومة الأمريكية عن وثائق سرية تتعلق ببرنامج مراقبة الاتصالات الهاتفية.

وقال مسؤولون أمريكيون إنهم يرغبون في أن يضفوا المزيد من الشفافية فيما يتعلق بالعمليات الاستخبارية، ولكن عددا كبيرا من المعلومات التي كانت تحتويها الوثائق قد حجبت.

وكانت صحيفة الغارديان البريطانية قد نشرت أمس الأربعاء تفاصيل جديدة كشفها المحلل الاستخباراتي الأمريكي السابق ادوارد سنودن تتعلق ببرنامج سري يُعتقد أنه يسمح للوكالات الاستخباراتية الأمريكية بمراقبة كافة الانشطة التي يقوم بها مستخدمو الانترنت.

على صعيد آخر، حذر وزير الدفاع الأمريكي تشاك هاغل من خطر داهم يواجه القدرات العسكرية لبلاده في حال تطبيق العمل بالتقليص التلقائي في النفقات في يناير كانون ثاني القادم بسبب المساعي للحد من العجز في الموازنة.

وقال هاغل في مؤتمر صحفي إن واشنطن سيكون عليها الاختيار ما بين تخفيض كبير في عدد القوات الأمريكية أو الغاء برامج التسلح.