وثيقة: كول أراد تخفيض عدد الأتراك في ألمانيا إلى النصف

  • 2 أغسطس/ آب 2013
كول وثاتشر
Image caption ناقش كول الفكرة مع رئيسة وزراء بريطانيا حينذاك مارغريت ثاتشر في اجتماع في بون عام 1982.

كشفت مجلة ألمانية نقلا عن وثيقة بريطانية رسمية أن المستشار الألماني السابق هلموت كول أراد تخفيض عدد الأتراك الذين يعيشون في ألمانيا إلى النصف في مطلع الثمانينيات.

وأفادت مجلة دير شبيغل في موقعها على الانترنيت أن المستشار الألماني ناقش الفكرة مع رئيسة وزراء بريطانيا حينذاك مارغريت ثاتشر في اجتماع في مدينة بون الألمانية عام 1982.

وقال كول حينها إن الأتراك "لم يندمجوا جيدا" في المجتمع الألماني، كما ورد في محضر اللقاء الرسمي.

وأبلغ ثاتشر أنه يريد تخفيض عدد الأتراك في ألمانيا إلى النصف في مدة أربع سنوات.

وقالت شبيغل أن محضر الاجتماع وضع تحت تصنيف "سري"، لكنه كشف النقاب عنه بعد انتهاء الفترة الزمنية المقررة للحفاظ على سريته، وهي 30 سنة.

وطبقا لتقرير شبيغل "قال المستشار كول ... إنه سيكون من الضروري خلال السنوات الأربع المقبلة تقليل عدد الأتراك بنسبة 50 في المئة - ولكنه لم يقل ذلك في العلن كما أوضح محضر الاجتماع".

ويشير المحضر إلى أن ألمانيا ليست لديها مشكلات مع البرتغاليين والإيطاليين وحتى القادمين من جنوب شرق آسيا، لأن هذه المجتمعات تندمج بسهولة".

ويضيف "بيد أن الأتراك يأتون من ثقافة مختلفة جدا ولا يندمجون بيسر".

وقيل أن كاتب التقرير كان أي جي كوليس الذي أصبح لاحقا سكرتير ثاتشر الخاص.

وكانت هجرة الأتراك إلى المانيا قد تكثفت بدءا من أكتوبر/تشرين الأول 1961 عندما وقعت اتفاقية لتشغيل العمال بين البلدين.

وقدم إلى ألمانيا العديد ممن أطلق عليهم اسم "العمال الضيوف" من إيطاليا واليونان والبرتغال وتونس ويوغسلافيا.

وكان كول الذي ظل مستشارا لألمانيا حتى عام 1998 ورئيسا لحزب الديمقراطيين المسيحيين المحافظ، عادة ما يتكلم ضد الهجرة إبان دورته في الحكم، الا أن عدد المهاجرين واصل التصاعد باطراد رغم ذلك.

ولم يصدر عن مكتب كول اي تعليق بشأن التقرير الذي نشرته شبيغل في موقعها على الانترنت.

المزيد حول هذه القصة