سامانثا باور مندوبة لامريكا لدى الامم المتحدة

Image caption تعتبر باور من المدافعين عن حقوق الانسان

صدق مجلس الشيوخ الامريكي الخميس باغلبية كبيرة على تعيين سامانثا باور مندوبة للولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة.

فقد حظيت باور بدعم اعضاء المجلس من الحزبين، وكانت نتيجة التصويت 87 مقابل 10 معارضين.

وستتولى باور البالغة من العمر 42 عاما المنصب بدل سوزان رايس التي عينها اوباما مستشارة للامن القومي.

وتمتعت باور - وهي خريجة جامعة هارفارد وسبق لها ان عملت مساعدة خاصة للرئيس - بدعم كبير اثناء عملية التصديق على تعيينها باعتبارها شخصية بامكانها ان تصبح مدافعة فعالة وفصيحة عن المصالح الامريكية.

واصدر الرئيس اوباما تصريحا شكر فيه مجلس الشيوخ على دعم باور التي وصفها بأنها "واحدة من افضل المفكرين في مجال السياسة الخارجية في البلاد."

وقال اوباما في تصريحه "بوصفها من كبار دعاة حقوق وكرامة الانسان، ستكون باور مدافعة عنيدة عن هذه الحقوق والحريات والمصالح الامريكية."

وهاجمت باور اثناء استجوابها من قبل اعضاء مجلس الشيوخ "تحيز" الامم المتحدة "غير المقبول" ضد اسرائيل، وتعهدت بالعمل بلا كلل من اجل ان تحظى اسرائيل بمقعد دائم في مجلس الامن.

وفيما يخص الموقف من سوريا، قالت باور لمستجوبيها من الشيوخ "نرى بوضوح اخفاق مجلس الامن في الرد على المذابح الجارية في سوريا، وهو موقف مخز سيحاسبه عليه التاريخ بشدة."