الولايات المتحدة تحذر من "هجمات ارهابية" محتملة في الشرق الأوسط

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

أصدرت الولايات المتحدة تحذيرا عالميا بشأن السفر يوم الجمعة وحذرت الموطنين الأمريكيين من "استمرار احتمال وقوع هجمات إرهابية لاسيما في الشرق الأوسط وشمال افريقيا".

وقالت وزارة الخارجية في بيان إن المعلومات الحالية تشير إلى أن القاعدة ومنظمات تابعة لها تواصل التخطيط لهجمات إرهابية في الشرق الأوسط ومناطق أخرى وقد تركز على شن هجمات في أغسطس/ آب.

وأفاد مسؤولون أمريكيون أن السفارات والملحقيات الدبلوماسية الأمريكية في الشرق الأوسط ستغلق يوم الأحد استجابة لتهديد لم يحددوا طبيعته.

وقالت متحدثة باسم الخارجية الأمريكية إن الأمر يطبق على أي سفارة أو ملحقية اعتادت أن تفتح أبوابها بشكل اعتيادي يوم الأحد.

ويعد يوم الأحد يوم عمل عادي في العالم الاسلامي، بينما تغلق الدوائر الدبلوماسية الأمريكية أبوابها يوم الأحد في أجزاء العالم الأخرى.

وكانت الملحقية الأمريكية في بنغازي بليبيا تعرضت إلى هجوم في 11 سبتمبر/ أيلول العام الماضي، أسفر عن مقتل أربعة أمريكيين.

وعادة ما تكون السفارت الأمريكية الأخرى في المنطقة أهدافا للمحتجين.

وقال مسؤول رفيع في وزارة الخارجية الأمريكية لبي بي سي "لقد وجهنا كل السفارات والملحقيات الأمريكية التي تفتح بشكل عادي يوم الأحد بتعليق أعمالها، في يوم الرابع من أغسطس/آب على وجه الخصوص".

وأضاف "ومن المحتمل أن تكون لدينا أيام إغلاق إضافية أخرى أيضا".

وأوضح المسؤول الأمريكي أن وزارة الخارجية قد "أبلغت بمعلومات" قادتها إلى إتخاذ هذه "الخطوات الوقائية".

وكان الهجوم على الملحقية الأمريكية في بنغازي العام الماضي أودى بحياة السفير الأمريكي كريستوفر ستيفنس، فضلا عن ثلاثة من العاملين الآخرين في الملحقية الأمريكية.

المزيد حول هذه القصة