جولة إعادة في الانتخابات الرئاسية في مالي

Image caption تجرى جولة الإعادة بين كيتا وسيسي في 11 أغسطس/آب.

من المقرر أن تشهد الانتخابات الرئاسية في مالي جولة إعادة بعدما فشل أي من المرشحين في الحصول على أغلبية الأصوات في انتخابات الأحد.

وتعقد جولة الإعادة في 11 أغسطس/آب بين رئيس الوزراء السابق ابراهيم بوبكر كيتا، الذي حصل على حولي 40 في المئة من الأصوات، ووزير المالية السابق صومايلا سيسي.

وتعد هذه الانتخابات الأولى بعد أقل من عام على تدخل عسكري دولي في مالي لمساعدة القوات الحكومية على مواجهة مسلحين إسلاميين شمالي البلاد.

وكانت فرنسا قد أرسلت 4 آلاف جندي في يناير/كانون الثاني لاستعادة السيطرة على مدن شمالية من مسلحين مرتبطين بتنظيم القاعدة.

وتهدف الانتخابات إلى استعادة الديمقراطية في البلاد بعد 22 شهرا من الاضطرابات.

ويقول مراسلون إن الإعلان عن جولة الإعادة قد يقلل توتر ظهر عقب الإعلان عن نتائج جزئية في وقت سابق من الأسبوع الجاري.

ويوم الاثنين أثنت فرنسا، التي تزعمت التدخل العسكري الدولي، على نجاح الانتخابات.

وقال الاتحاد الأوروبي إنها شهدت حماسا من جانب الناخبين.

وبحسب مؤشرات رسمية فقد حصل على 39.2 في المئة من الناخبين مقابل 19.4 في المئة لمنافسه سيسي.

المزيد حول هذه القصة