فوز موغابي في الانتخابات الرئاسية في زيمبابوي

زيمبابوي
Image caption فاز موغابي البالغ من العمر 89 عاما بنسبة 61 من الأصوات.

أعلنت اللجنة الانتخابات في زمبابوي أن الرئيس روبرت موغابي قد فاز بولاية رئاسية للمرة السابعة.

وفاز موغابي البالغ من العمر 89 عاما بنسبة 61 في أصوات الناخبين في مقابل منافسه رئيس الوزراء، مورغان تشانغراي، الذي حصل على نسبة 34 في المئة.

وفاز حزب حزب "اتحاد زيمبابوي الإفريقي الوطني - الجبهة الديموقراطية" الذي يتزعمه الرئيس روبيرت موغابي بمايزيد عن ثلثي الأصوات في البرلمان مايكفي لتغيير الدستور.

لكن تشانغراي قال في وقت سابق إن الانتخابات الرئاسية والبرلمانية شابتها أعمال تزوير، مضيفا أنه سيتخذ إجراءات قانونية.

ومضى للقول إن حزبه الحركة من أجل التغيير الديمقراطي، سيوقف العمل مع حزب الرئيس موغابي زانو-بي اف.

وتعهد الحزب المعارض رفض نتائج الانتخابات ما اثار المخاوف من تكرار اعمال العنف التي تلت انتخابات 2008.

وصرح المتحدث باسم الحزب نيلسون شاميسا ان "حالة من الانفعال والتوتر تخيم على مختلف انحاء البلاد".

وحث مين عام الامم المتحدة بان كي مون الخصمين السياسيين على توجيه "رسائل تهدئة واضحة" إلى أنصارهما.

وأعرب بان كي مون عن أمله في استمرار "اجواء الهدوء والسلام" التي سرت يوم الانتخاب "في اثناء فرز الاصوات وما تبقى من الآلية الانتخابية"، على ما صرح المتحدث باسمه مارتن نسيركي.

وأوشكت زيمبابوي في 2008 على الدخول في حرب أهلية بعد رد فعل انصار موغابي العنيف بعد تقدم تشانغيراي في الدورة الاولى في الانتخابات الرئاسية.

وانسحب تشانغيراي بعد مقتل 200 من أنصاره وإصابة الالاف بجراح في اعمال عنف نسبت الى أنصار موغابي.

المزيد حول هذه القصة