مالطا ترفض استقبال 102 مهاجرا تقطعت بهم السبل في البحر

Image caption بين المهاجرين رضع وحوامل

رفضت مالطا استقبال 102 مهاجرا انتشلتهم من البحر ناقلة نفط ليبيرية بعد ان تعطل الزروق الذي كانوا يستقلونه رغم ضغوط من المفوضية الاوروبية على السلطات المالطية بالسماح لهم بالنزول في الجزيرة.

كان المهاجرون، وبينهم رضيع واربع نسوة حوامل، قد انتشلوا من قبل ناقلة النفط (سالاميس) المسجلة في ليبيريا على مسافة 80 كيلومترا من الساحل الليبي.

وقالت وزارة الداخلية المالطية في بيان إن السلطات المالطية اخبرت ربان الناقلة بأنه لن يسمح له بدخول المياه المالطية.

وكانت مفوضة الشؤون الداخلية في الاتحاد الاوروبي سيسيليا مالمستروم قد قالت إنه ينبغي السماح للمهاجرين بدخول مالطا "باقصر وقت ممكن."

ولكن الحكومة المالطية تقول إن احدى قطع البحرية الايطالية قد امرت الناقلة سالاميس بنقل المهاجرين الى اقرب ميناء - اي الى ميناء ليبي.

وقالت نائبة المدعي العام في مالطا دوناتيلا فريندو ديميش إن الرفض المزعوم للربان الاذعان لهذا الامر "خلق توقعا بأن على مالطا تحمل التزامات دولية ما كان لها ان تتحملها لو امتثل الربان للامر الذي صدر له من البحرية الايطالية."

وتصر مالطا على ان المهاجرين لا يحتاجون ان ينزلوا الى البر المالطي لانهم انقذوا فعلا وان حياتهم لم تعد في خطر.

ولكن المفوضة الاوروبية قالت "أنه واجب مالطا الانساني السماح لهؤلاء الاشخاص بالدخول" مضيفة ان "اعادتهم الى ليبيا يعد انتهاكا للقانون الدولي."