مقتل 13 في هجوم على حافلة ببلوشستان الباكستانية

قتل مسلحون 13 على الاقل من ركاب حافلة هاجموها في اقليم بلوشستان جنوب غربي باكستان، حسب ما افاد به مسؤولون.

ونقلت وكالة فرانس برس عن أكبر حسين دراني، وزير الداخلية في حكومة بلوشستان المحلية قوله إن المسلحين اغلقوا احد الطرق الخارجية واحتجزوا مجموعة من رجال الأمن.

وقام المسلحون بعد ذلك بايقاف حافلتين على الاقل واحتجزوا ركابهما. وقد عثر على جثث القتلى الـ 13 على مقربة من مكان احتجازهم بعد وقت قصير.

وقال المسؤولون إن المسلحين استهدفوا اهالي اقليم البنجاب الذين يعملون في بلوشستان.

ووقع الحادث مساء الاثنين في منطقة ماش التي تبعد عاصمة الاقليم كويتا بمسافة 50 كيلومترا.

يذكر ان بلوشستان تشهد صدامات طائفية بين السنة والشيعة اضافة الى حركة انفصالية تطالب بقدر اكبر من الحكم الذاتي وحصة اكبر من موارد الاقليم الطبيعية.

وقال ميراك بلوش، الناطق باسم جيش التحرير البلوشي الانفصالي، لوكالة فرانس برس إن جيش التحرير هو المسؤول عن الحادث الاخير.

ونقلت وكالة فرانس برس عن الناطق قوله "إن هؤلاء الـ 13 كانوا اما من موظفي الجيش الباكستاني او من منتسبي الاجهزة الامنية الاخرى."

وقالت الاذاعة الباكستانية إن الرئيس آصف علي زرداري أدان الهجوم وأمر السلطات المحلية بالاقتصاص من الجناة.