إزالة أكبر "جبل دهني" من شبكة الصرف الصحي البريطانية

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

شهدت العاصمة البريطانية لندن عملية إزالة أكبر كتلة دهنية في تاريخ الصرف الصحي البريطاني.

وقال مسؤولون في مرفق الصرف الصحي "تيمز ووتر" إن كتلة من دهون الأطعمة بحجم حافلة مختلطة بمناشف تجمعت في مصارف لمياه المجاري أسفل طريق لندن روود في كينغستون في سري.

وجرى اكتشاف الانسداد في أعقاب شكاوى تقدم بها السكان القاطنون على مقربة من الموقع أفادت عدم قدرتهم على نزح مياه الصرف في دورات مياه مساكنهم.

وقال غوردون هيلوود، المشرف على عقود النفايات لدى مرفق تيمز ووتر، "مع الأخذ بالاعتبار أن لدينا أكبر شبكة صرف وهذه أكبر كتلة دهنية نشهدها، فنحن نعتقد أنها الأكبر في تاريخ بريطانيا".

وأضاف "على الرغم من إننا أزلنا في السابق كميات أكبر من الدهون من وسط لندن، فإننا لم نشهد من قبل مثل هذه الكتلة الواحدة المجمعة من الدهون في نظام صرفنا الصحي".

وقال "حدث انسداد لمجرى الصرف بكتلة دهنية يتجاوز وزنها 15 طنا من الدهون. فلولا اكتشافنا لها في الوقت المناسب، لحدث طفح في مياه المجاري من كافة بالوعات كينغستون".

وأضاف "لقد تسبب كبر حجمها في حدوث أضرار في الصرف، وسوف تستغرق عمليات الإصلاح نحو ستة أسابيع".

وأفادت تحقيقات أجريت في لندن روود أن كتلة الدهون أدت إلى تراجع القدرة العادية للصرف بنسبة بلغت نحو خمسة في المئة.

المزيد حول هذه القصة