روسيا تعبر عن "خيبة أملها" بعد إلغاء أمريكا القمة المرتقبة بين البلدين الشهر المقبل

Image caption كان من المقرر عقد القمة بين اوباما وبوتين الشهر المقبل

اعرب الكرملين عن خيبة امله لاعلان واشنطن إلغاء القمة المشتركة بين الرئيس الامريكي باراك اوباما ونظيره الروسي فلاديمير بوتين التي كانت مقررة الشهر المقبل.

وقال مستشار الشؤون الخارجية للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن "هذه الخطوة تظهر أن الولايات المتحدة لا تستطيع بناء علاقات مع روسيا على اسس متساوية".

وكانت موسكو منحت سنودن الاسبوع الماضي اللجوء المؤقت. وكان العميل السابق في الاستخبارات الاميركية اغضب واشنطن بسبب كشفه عن معلومات سرية تظهر ان الولايات المتحدة تدير برنامجا واسعا لمراقبة الاتصالات الهاتفية والالكترونية.

وسمحت موسكو لسنودن، الذي يواجه تهم التجسس في الولايات المتحدة التي الغت جواز سفره، بالانتقال من المطار الذي كان يحتجز فيه لخمسة اسابيع في موسكو الى مكان امن.

بناء علاقات متساوية

قال المستشار الدبلوماسي للكرملين يوري اوشاكوف الاربعاء إنه " يجب أن لا يلقي باللوم على روسيا بسبب قضية سنودن".

وأضاف اوشاكوف انه من الواضح ان القرار الاميركي مرتبط بمنح موسكو اللجوء المؤقت لإدوارد سنودن.

وأشار إلى أن "الامريكيين تجنبوا لسنوات عديدة توقيع اتفاق لتبادل المتهمين، مضيفاً أن الوضع يظهر ان الولايات المتحدة لا تزال غير مستعدة لاقامة علاقات مع روسيا "على اسس المساواة"، الا انه اكد ان الدعوة لاوباما لا تزال قائمة.

وأردف أن "روسيا مستعدة لمزيد من العمل مع الشركاء الاميركيين على جميع القضايا الرئيسية الموضوعة على الاجندة الثنائية والمتعددة الاطراف".

ويأتي قرار الغاء القمة المرتقبة بين الرئيسيين الامريكي والروسي بعد تصريحات اوباما الأخيرة والتي اشار فيها إلى "خيبة أمله" من القرار الروسي بمنح سنودن حق اللجوء لمدة عام.

وقال البيت الأبيض "نعتقد إنه من الأفضل الغاء هذه القمة حتى تتكشف لنا نتائج أفضل حول اجندتنا المشتركة".

المزيد حول هذه القصة