أوباما يلغي لقاء قمة مقرر مع بوتين

أوباما
Image caption أعاد أوباما، في لقاء ببرنامج تلفزيوني ليل الثلاثاء، تأكيد حضوره لمحادثات مجموعة جي 20 التي ستعقد في روسيا

ألغى الرئيس الأمريكي باراك أوباما لقاء قمة كان مقررا مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بسبب منح موسكو حق اللجوء لأدوارد سنودن المتهم بتسريب أسرار استخبارية أمريكية.

بيد أن أوباما سيحضر محادثات الاقتصادية لدول مجموعة جي 20 التي ستعقد في سانت بطرسبورغ.

وقال أحد المساعدين في البيت الأبيض إن منح اللجوء لسنودن عمق التوتر القائم أصلا بين البلدين.

وكان المتعاقد السابق مع المخابرات المركزية الأمريكية أقر بتسريب معلومات عن برامج المراقبة الأمريكية إلى وسائل الإعلام.

وأعلن قرار الإلغاء خلال رحلة قام بها الرئيس الأمريكي إلى لوس أنجلوس، تأتي بعد يوم من قول أوباما بأنه "شعر بخيبة أمل" من القرار الروسي بمنح حق اللجوء لمدة عام لسنودن.

وقد قام سنودن، المتعاقد التقني السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية والعامل في وكالة المخابرات المركزية الأمريكية، بتسريب وثائق وتفاصيل تتعلق ببرامج وكالة الأمن القومي لجمع المعلومات عن الاتصالات الهاتفية والإلكترونية، إلى صحيفتي الغارديان والواشنطن بوست في يونيو/حزيران الماضي.

دعوة قائمة

وهرب سنودن إلى هاواي، حيث كان يعمل في منشأة صغيرة تابعة لوكالة الأمن القومي، ومنها إلى هونغ كونغ وروسيا.

وقضى سنودن أكثر من شهر في منطقة الترانزيت في مطار موسكو، إذ مارست الولايات المتحدة ضغوطا على الدول الأخرى لرفض منحه حق اللجوء.

وفي الأول من أغسطس/آب ترك سنودن المطار بعد أن قالت الحكومة الروسية أنها منحته حق لجوء مؤقت لمدة عام.

وأعاد أوباما، في لقاء ببرنامج حواري تلفزيوني يقدمه الإعلامي المعروف جاي لينو ليل الثلاثاء، تأكيد حضوره لمحادثات مجموعة جي 20 التي ستعقد في روسيا.

بيد أن مساعد مستشار الأمن القومي الأمريكي بن رودس قال الأربعاء إن أوباما لن يحضر محادثات، منفردة وجها لوجه، مع بوتين في موسكو، أو على هامش قمة جي 20.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن رودس قوله "ما زلنا نعمل مع روسيا على قضايا يمكن أن نجد أرضية مشتركة فيها، إلا أن الرئيس وفريق أمنه القومي إتفقوا بالإجماع على أن القمة لا تعني شيئا في الظرف الحالي".

من جانبه عبر الكرملين عن خيبة أمله من القرار الأمريكي بإلغاء الزيارة الى موسكو والقمة المقررة بين الرئيسين، مؤكدا في الوقت نفسه أن الدعوة الموجهة للرئيس الأمريكي ما زالت قائمة.

وقال يوري أوشاكوف المستشار الدبلوماسي للكرملين "نشعر بخيبة أمل من قرار الإدارة الأمريكية إلغاء زيارة الرئيس أوباما المقررة في أيلول/سبتمبر.

وشدد أوشاكوف على "أن الرئيس الأمريكي تلقى دعوة لزيارة روسيا وهذه الدعوة ما زالت قائمة".

المزيد حول هذه القصة