سيدة بريطانية تلد أضخم طفلة في أسبانيا

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

يقول الأطباء إن سيدة بريطانية وضعت أضخم طفلة تولد طبيعيا في أسبانيا، وتزن الطفلة 6.2 كيلوغرامات.

وقال الأطباء إن ولادة الأم ماكسيم مارين، وعمرها 40 عاما، والتي تمت في مستشفى مارينا سالود في أليكانتي كانت "غير معقدة".

وقالت الأم التي تعيش في أسبانيا مع رفيقها الكولومبي، إنها كانت تعلم أن الطفل سيكون ضخما، لكنها لم تتوقعه "بهذه الضخامة".

ونقل عن الأم قولها "لم أكن حتى بحاجة إلى مخدر".

ويعتقد أن الأم والطفلة الوليدة في حالة جيدة، وإن كانت الطفلة لاتزال في وحدة رعاية الأطفال الحديثي الولادة.

وقال الدكتور خافيير ريوس، رئيس قسم التوليد وأمراض النساء "خلال عملي طوال 40 عاما لم أر حالة ولادة طبيعية لطفل بهذا الحجم. وعادة ما يولد الأطفال الأكبر حجما قيصريا".

Image caption نقلت الوكالات أن الأم والطفلة الوليدة في حالة جيدة.

أما أطفال ماكسيم مارين الثلاثة الآخرون، بحسب ما قالت وكالة الأنباء الفرنسية، فقد كانوا يزنون حوالي 4.5 كيلوغرام عند ولادتهم.

وطبقا لكتاب غينيس للأرقام العالمية، فإن أضخم طفل كان قد ولد لسيدة كندية تدعى آن بيتس في عام 1879. وكان الطفل يزن 10.5 كيلوغرامات، لكنه توفي بعد 11 ساعة من ولادته.

وكان الولدان كلاهما من أصحاب الأجسام الضخمة.

Image caption السيدة قالت إنها لم تكن حتى في حاجة إلى مخدر خلال الولادة.

وكانت سيدة في البرازيل قد ولدت طفلا يزن 8 كيلوغرامات بعد عملية قيصرية في عام 2005.

وفي مارس/آذار أصبح جورج كينغ ثاني أضخم طفل يولد طبيعيا، فقد كان يزن 7 كيلوغرامات عند ولادته.

المزيد حول هذه القصة