قمة وزارية روسية أمريكية بعد إلغاء لقاء بوتين وأوباما

القمة الأمريكية الروسية
Image caption قضية سنودن أدت إلى تدهور العلاقات بين روسيا وأمريكا

بدأ وزيرا الدفاع والخارجية الروسيان لقاء مع بنظيريهما الأمريكيين في واشنطن، بعدما ألغى الرئيس الأمريكي، باراك أوباما لقاء قمة مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين.

وجاء الإلغاء بعد قرار روسيا منح اللجوء السياسي لمسرب المعلومات الاستخباراتية الأمريكي، إدوارد سنودن.

ويتوقع أن يتناول الطرفان في اجتماعاتهما عددا من القضايا الدولية، من بينها إيران وسوريا والدرع الصاروخي الأمريكي في أوروبا الشرقية.

ويقول مراسل بي بي سي في موسكون إنه ليس من الواضح إذا كان الطرفان سيغتنمان فرصة هذا اللقاء لتجاوز الأزمة الأخيرة بينهما، وإجراء محادثات ودية، أم ان قضية سنودن ستسمم الأجواء وتمنعهما من التوصل إلى أي اتفاق أو عقد صفقات.

وقالت روسيا إنها لن ترد على قرار الرئيس أوباما إلغاء لقائه مع الرئيس بوتين.

وتمنى مساعد بوتين للسياسة الخارجية أن تعود الاتصالات بين الطرفين الأمريكي والروسي في أقرب وقت، بعدما تدنت العلاقات بينهما إلى مستويات غير مسبوقة.

المزيد حول هذه القصة