"حرب فيتنام انتهت، عودا إلى المدينة"

فيتناميون
Image caption هربا الى الغابة من أهوال الحرب

هرب رجل فيتنامي مع ابنه الى الغابة لتجنب أهوال الحرب قبل أربعين عاما، وبقيا هناك، إلى أن تمكن مسؤولون مؤخرا من إقناعهما بالعودة الى المجتمع.

قطع هو فان لانغ ووالده العجوز اتصالاتهما بالعالم الخارجي بعد مقتل زوجته وطفليه نتيجة انفجار لغم، واتجها الى الغابة حيث انقطعت أخبارهما عن العالم.

وحين اكتشفا في غابة كثيفة في إقليم كوانغ نجاي كانا شبه عاجزين عن الكلام، حيث يقول المسؤولون إن "هو" لا يعرف إلا بضع كلمات بلهجة محلية.

وتمكن شقيق "هو" من تعقب أثر شقيقه ووالده منذ عشرين عاما، لكنه عجز عن إقناعهما بالعودة.

وكان الرجلان يقطعان الأشجار بفأس صنعاه محليا، ويتغذيان على الذرة والفواكه وبعض جذور النباتات، ويقيمان في منزل صنعاه من جذوع وأغصان الأشجار.

واحتفظ العجوز بزيه العسكري ومعطف أحمر يخص ابنه في حالة نظيفة.

وأصيب السكان المحليون الذين عثروا على الرجلين بالهلع من منظرهما، ثم أبلغوا السلطات المحلية التي أرسلت فريقا في إثرهما عثر عليهما بعد عملية بحث استمرت 5 ساعات.

ووضع الرجلان تحت الرعاية الطبية كخطوة أولى لتأهيلهما للعودة إلى المجتمع.