والد إدوارد سنودين يعتزم زيارة ابنه في روسيا "قريبا جدا"

Image caption سنودين الأب ومحاميه تلقيا تطمينات بأن إدوارد في أمان

يعتزم لون سنودين، والد إدوارد سنودين موظف الاستخبارات الأمريكية الهارب، زيارة ابنه في روسيا "قريبا جدا". وأعلن محامي الأب أن موكله حصل على تأشيرة لدخول روسيا.

وقال لون لشبكة أي بي سي الأمريكية إنه يريد عودة ابنه إلى الوطن شريطة تطبيق نظام العدالة "تطبيقا صحيحا" في قضيته.

وأضاف أن ابنه "قال الحقيقة" وقدم تضحيات هائلة.

كانت روسيا قد منحت سنودين اللجوء رغم تلقيها طلبات أمريكية بإعادته للولايات المتحدة.

وقد ظهر لون سنودين بجوار محاميه بروس فين على شاشة شبكة أي بي سي.

وقال فين في معرض الإشارة إلى الزيارة المزمعة لموسكو "حصلنا على تأشيرة، ولدينا موعد محدد لن نكشفه الآن بسبب الإثارة التي تحيط بالقضية."

محاكمة عادلة

كان إدوارد سنودين قد وصل إلى العاصمة الروسية في شهر يونيو/حزيران الماضي قادما من هونغ كونغ بعد كشفه معلومات عن برنامج سري أمريكي لجمع البيانات والمعلومات.

وقضى إدوارد أكثر من خمسة أسابيع في منطقة العبور في مطار شيريميتوفو في موسكو. وقد غادر المطار الاسبوع الماضي بعد منحه الوثائق اللازمة.

وقال فين إنه تحدث مع أناتولي كوتشيرينا، محامي إدوارد سنودين، الذي أكد له أن موكله في أمان.

وأضاف فين" إنه (إدوارد) مرهق بطبيعة الحال. غير أنه في حاجة الآن إلى فسحة من الوقت لاستعادة طاقته والتفكير فيما يريد."

وقال لون سنودين إنه يريد "كأب" عودة ابنه إلى الديار غير أن قلقا يساوره بشأن امكانية أن ينال محاكمة عادلة.

وقال سنودين الأب "بشأن هذه المسألة (المحاكمة العادلة)، فإنه عندما تتأمل العديد من التصريحات والبيانات الصادرة عن زعمائنا، تجدهم غير مسؤولين على الإطلاق."

وكان للخلاف الروسي الأمريكي بشأن سنودين تبعاته الدبلوماسية منها إلغاء الولايات المتحدة قمة ثنائية كانت مقررة بين الرئيسين الأمريكي باراك أوباما والروسي فلاديميير بوتين.

وينظر إلى قرار روسيا منح سنودين اللجوء على أنه سبب في تردي العلاقات المتوترة بالفعل بين موسكو وواشنطن.

كان سنودين قد سرب لصحيفتي الغارديان البريطانية وواشنطن بوست الأمريكية في شهر يونيو/حزيران الماضي وثائق وتفاصيل تعلق ببرامج لوكالة الأمن الوطني الأمريكية تستهدف جمع بيانات ومعلومات عبر التنصت عل المكالمات الهاتفية والبريد الالكتروني.

المزيد حول هذه القصة