مساعدات إنسانية بريطانية تقع في أيدي مسلحين في الصومال

مسلحون من تنظيم الشباب
Image caption مسلحون من تنظيم الشباب

وقعت مساعدات إنسانية بريطانية بقيمة 480 ألف جنيه استرليني ممولة من دافعي الضرائب بأيدي مسلحين من حركة الشباب الصومالية المرتبطة بالقاعدة.

وكانت المساعدات في مخازن استولى عليها مسلحون من حركة "الشباب" في نوفمبر/تشرين الثاني 2011، حسب ما اتضح من بيانات وزارة التنمية الدولية.

ولم تتضح طبيعة المساعدات التي استولى عليها "الشباب"، لكن البيان قال إن تلك المساعدات دمرت إما خلال الهجوم أو في وقت لاحق.

وقالت الوزارة ان منظمات الإغاثة الإنسانية التي تتعاون معها في الصومال لم تكن تتوقع الهجوم، وإنها ستستمر في التعاون مع شركاء داخل الصومال لمحاولة تجنب حوادث كهذا.

وقال متحدث باسم الوزارة إن لها نشاطات في بعض الأماكن الأكثر خطرا في العالم ومنها الصومال، لان معالجة الفقر والحاجة هي إحدى وسائل توفير الأمن للعالم ولبريطانيا.

وأضاف أن العمل في مناطق كهذه يعني أن هناك خطرا محتملا، وان الوزارة تعمل ما بوسعها لتجنب تلك المخاطر، ولا تنجح في ذلك دائما.

وقال "نعمل مع شركائنا لتأمين حماية استثماراتنا من السرقة وسوء الاستخدام".

المزيد حول هذه القصة