أسد افريقي "ينبح" في حديقة حيوان صينية

كلب تيبتي
Image caption تعود ملكيته الكلب الذي وضع بدلا من الأسد لأحد العمال في الحديقة

عُد وضع حيوان وصف بأنه أسد أفريقي في حديقة حيوان صينية احتيالا، بعد أن أخذ الحيوان بالنباح أمام زائري الحديقة.

وقالت وسائل إعلام صينية إن حديقة الحيوان استبدلت أسدا حقيقيا كان لديها بكلب درواس تبيتي ضخم.

وقال مسؤول في حديقة حيوان هينان إن الكلب، الذي تعود ملكيته لأحد العمال، قد وضع في قفص الأسد عند إرسال الأسد الحقيقي إلى مركز للتناسل.

واحتج زوار الغاضبون للحديقة، الواقعة في مدينة لوهي الصينية، قائلين إنهم خدعوا.

وكشفت صحيفة بكين يوث ديلي إنه تم فضح عملية الاحتيال عندما قامت أم بجلب ابنها لزيارة حديقة الحيوان في مدينة لوهي لتسمعه أصوات الحيوانات المختلفة.

بيد أنها عندما توقفت أمام قفص كتب عليه "أسد أفريقي" ولافتة كتبت عليها مواصفات الأسد، صدمت بسماع نباح الحيوان الذي بداخله.

Image caption يتسم الكلب التيبتي بفروه ذي اللون البني.

وقام العاملون في الحديقة إثر ذلك بالاعتراف إن ما وصفوه بالأسد كان كلبا تبتيا درواسيا ضخما، وهو حيوان يتسم بفروه ذي اللون البني، ما يجعله شبيها بالأسد.

ونقل عن المرأة واسمها ليو قولها إن "الحديقة تحاول خداعنا بشكل لا يقبل الشك. إنهم يحاول تمويه الكلاب وتقديمها بوصفها أسودا".

ونقلت الصحيفة عن مدير حديقة الحيوانات ليو سويا قوله لقد أخذ الأسد إلى مركز التكاثر ووضع الكلب التبيتي في قفصه مؤقتا لأسباب تتعلق بالسلامة.

ولا يقتصر وضع تسميات مغلوطة في هذه الحديقة على هذه الحالة، بل شملت حيوانات أخرى، إذ وضع ثعلب أبيض في عرين الفهد وكلب آخر قدم كذئب.

المزيد حول هذه القصة