طالبان تشن هجمات عدة تسفر عن مقتل 17 مدنيا في أفغانستان

هجمات في أفغانستان
Image caption ارتفعت نسبة الضحايا من المدنيين في النصف الأول من العام بسبب زيادة هجمات طالبان

أعلن مسؤولون أفغان السبت مقتل 17 مدنيا على الأقل في هجمات عدة شنها مسلحون تابعون لحركة طالبان في إشارة قوية إلى انعدام الأمن المتزايد مع اقتراب انهاء القوات الدولية انسحابها من البلاد بحلول العام المقبل.

وأفادت تقارير بأن هجوما شنه مسلحون على مخيم لعمال بناء في اقليم كاروك في ولاية هرات غربي البلاد أدى لمقتل تسعة أشخاص ليل الجمعة السبت.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن عبد الرؤوف أحمدي المتحدث باسم الشرطة المحلية قوله إن "حركة طالبان هاجمت مخيمهم على طريق هرات-بدقيس أثناء نومهم".

وأكد المتحدث باسم حاكم الولاية حصيلة القتلى متهما "أعداء أفغانستان" بالمسؤولية عن الهجوم، وهو التعبير الذي يستخدم عادة للإشارة إلى مسلحي طالبان.

وفي ولاية هلمند الجنوبية، قتل خمسة أشخاص بينهم نساء وأطفال وأصيب 3 آخرون في انفجار قنبلة كانت مزروعة على جانب الطريق.

وأسفرت عبوة ناسفة أيضا عن مقتل ثلاث نساء في مدينة موسى قلعة بحسب متحدث باسم الشرطة.

وتلجأ حركة طالبان إلى زرع العبوات ناسفة يدوية الصنع لاستهداف القوات الحكومية والقوات الدولية لكنها تؤدي في معظم الاحيان إلى مقتل مدنيين.

وبحسب تقرير للأمم المتحدة، ارتفع الضحايا المدنيين في أفغانستان في النصف الأول من هذا العام بنسبة 23 في المئة بسبب زيادة وتيرة هجمات طالبان.

المزيد حول هذه القصة