مقتل 4 من الشرطة الكينية في هجوم مسلح عبر الحدود الصومالية

جنود كينيون
Image caption أرسلت كينيا قوة عسكرية لمطاردة المسلحين التابعين للقاعدة في جارتها الصومال.

أفاد مسؤول في الحكومة الإقليمية في مقاطعة غاريسا الكينية السبت بمقتل أربعة من عناصر الشرطة الكينية في هجوم شنه نحو 40 ممن يشتبه في أنهم من مسلحي مليشيا جماعة الشباب الصومالية على موقع للشرطة في تلك المقاطعة الحدودية.

وظلت هذه الدولة الواقعة في شرق أفريقيا، تعاني سلسلة هجمات بالإسلحة الرشاشة والقنابل اليدوية تشنها جماعة الشباب انتقاما من إرسال كينيا قوة عسكرية لمطاردة المسلحين التابعين للقاعدة في جارتها الصومال.

وقال رشيد خاطر مفوض مقاطعة غاريسا "قتل أربعة من أفراد شرطة الإدارة في الهجوم ونستعد الآن لإخلاء جثثهم من موقع الحادث".

وأضاف خاطر تقديراتنا الأولية تشير إلى أن المهاجمين من مليشيا الشباب الذين عبروا الحدود ليقوموا بهذا الهجوم باسلوب الكر والفر".

وأوضح خاطر إن معلما محليا جرح في الهجوم الذي وقع في غالماغالا في وقت متأخر الجمعة.

وكانت حركة الشباب أطلقت الشهر الماضي سراح اثنين من الموظفين الحكوميين الكينيين، تمكنت من أسرهم في هجوم عبر الحدود في عام 2012، وظلت تحتجزهم في الصومال لأكثر من عام.

وأضرت هذه الهجمات كثيرا بالسياحة في كينيا. وكان حريق كبير وقع في المطار الدولي الرئيس في كينيا الأسبوع الماضي وفي ذروة الموسم السياحي هناك.

المزيد حول هذه القصة