مناورات عسكرية مشتركة بين كوريا الجنوبية والولايات المتحدة

جنود كوريون جنوبيون
Image caption شارك في المناورات نحو 50 ألف عنصر من الجيش الكوري الجنوبي

قال مسؤولون إن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة بدأتا جولة جديدة من مناورات عسكرية مشتركة الاثنين، وهي الجولة الثانية من مناوراتهما العسكرية هذا العام.

وشارك في المناورات الآلاف من الجنود من الجانبين واستخدمت فيها برامج كومبيوترية صممت لاختبار القدرات الدفاعية.

وتقول كوريا الجنوبية إن كوريا الشمالية، التي سبق أن أبدت غضبها من المناورات السابقة، قد أعلمت مسبقا بهذه المناورات.

وتأتي هذه المناورات في وقت وافقت فيه كوريا الشمالية على لم شمل العوائل المنفصلة الموزعة بين البلدين بعد التوصل إلى صفقة مع كوريا الجنوبية بشأن إعادة العمل في مجمع صناعي مشترك بينهما.

ومن المتوقع أن تستمر هذه المناورات 12 يوما بمشاركة نحو 50 ألف عنصر من الجيش الكوري الجنوبي و30 ألف من القوات الأمريكية، حسب تقرير لوكالة يونهاب الكورية.

وقال بيان عن القوات الأمريكية في كوريا إن هذه المناورات تهدف إلى المساعدة "في ضمان الأمن والاستقرار في شبه الجزيرة (الكورية) وإعادة تأكيد إلتزام الولايات المتحدة بمنطقة شمال شرق آسيا".

وتأتي هذه المناورات في وقت بدأت فيه حدة التوتر في شبه الجزيرة الكورية بالانخفاض.

وقد وافقت كوريا الشمالية، الأحد، على مقترح كوري جنوبي لاستئناف لم شمل العوائل المنفصلة الموزعة بين البلدين منذ الحرب الكورية 1950 ـ 1953 في شهر سبتمبر/أيلول.

وكان العديد من أعضاء هذه العوائل وجدوا أنفسهم موزعين بين البلدين بعد انقسام شبه الجزيرة الكورية إلى بلدين. ومازال البلدان في حالة حرب من الناحية الرسمية لانتهاء القتال بينهما بهدنة وليس في اتفاقية سلام.

وجرت آخر عملية للم شمل عوائل منفصلة بين البلدين في عام 2010.

وتوصل مسؤولون من البلدين الأسبوع الماضي إلى اتفاق بشأن إعادة العمل في منطقة كايسونغ الصناعية المشتركة، التي تمثل آخر مشروع مشترك فاعل بين البلدين ومصدرا أساسيا للدخل بالنسبة لبيونغيانغ.

ويضم مجمع كايسونغ الصناعي الواقع في داخل الأراضي الكورية الشمالية 123 معملا كوريا جنوبيا، يعمل فيها أكثر من 50 ألف من العمال الكوريين الشماليين.

وقد سحبت كوريا الشمالية عمالها في أبريل/نيسان، احتجاجا على تشديد العقوبات الأممية على كوريا الشمالية بعد إجرائها تجربة نووية في 12 فبراير/شباط والمناورات العسكرية السنوية المشتركة بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

وقد خاض مفاوضون من الجانبين ست جولات من المحادثات انتهت بنجاح إلى توقيع هذا الاتفاق.

المزيد حول هذه القصة