باكستان: توجيه اتهامات لمشرف تتعلق بمقتل بينظير بوتو

Image caption عاد مشرف الى باكستان بداية العام الحالي بعد سنوات قضاها في المنفى

وجهت محكمة مكافحة الإرهاب في مدينة راولبندي المجاورة للعاصمة الباكستانية إسلام بشكل رسمي ثلاث تهم للرئيس السابق الجنرال برويز مشرف الذي يقبع حاليا رهن الاعتقال المنزلي في قضية تتعلق بعملية اغتيال رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو عام 2007.

وقال قاضي الجلسة إن "مشرف متهم بالضلوع بالقتل والتآمر الجنائي وتسهيل عملية الاغتيال من خلال عدم اتخاذ إجراءات أمنية لازمة لحماية بوتو خلال تجمع سياسي لها في مدينة راولبندي إبان عودتها للبلاد عام 2007"، الا ان مشرف قد نفى هذه التهم الموجهة اليه.

وقد ارجأت محكمة مكافحة الارهاب النظر في القضية حتى السابع والعشرين من آب/ أغسطس الجاري .

وكانت بوتو عادت الى باكستان في نهاية 2007 للمشاركة في الانتخابات التشريعية لكنها سرعان ما تلقت تهديدات بالقتل وطلبت من نظام الرئيس السابق مشرف بحماية مشددة.

واغتيلت بوتو امام الالاف من مناصريها خلال تجمع انتخابي كبير في راولبندي.

وأشار تقرير أممي في عام 2010 إلى أن مقتل بوتو كان من الممكن تجنبه وأن حكومة مشرف لم تؤمن الحماية اللازمة لها.

وبدأ مشرف حياته السياسية في عام 1999 بعد الانقلاب الدموي على الرئيس الباكستاني الأسبق نواز شريف. وحكم مشرف باكستان لمدة 9 سنوات ثم بعد خسارته منصبه غادر إلى منفاه الاختياري بين دبي ولندن.

وعاد شريف الى باكستان بداية العام الحالي بعد سنوات قضاها في المنفى، ونجح في الانتخابات الرئاسية الأخيرة، وقالت حكومته إنها مستعدة لمحاكمتة بتهمة الخيانة.

المزيد حول هذه القصة