زيمبابوي: تنصيب موغابي رئيسا

موغابي
Image caption فاز موغابي بفترة رئاسية سابعة

نصب روبرت موغابي اليوم الخميس رئيسا لزيمبابوي للفترة السابعة على التوالي.

واعلن الخميس عطلة رسمية للسماح لمؤيدي الرئيس البالغ من العمر 89 عاما بحضور حفل التنصيب.

وقد تأخر التنصيب بأمر محكمة بسبب قضية رفعها منافس موغابي السياسي مورغان تشانغراي على خلفية ادعاء بالتلاعب بالأصوات، لكن المحكمة الدستورية قضت بأن الانتخابات كانت "حرة، ونزيهة".

وقد فاز موغابي بـ 61 في المئة من أصوات الناخبين، بينما فاز تشانغراي بـ 34 في المئة منها.

وأنهت الانتخابات ائتلافا حكوميا هشا بين موغابي وتشانغراي تم الاتفاق عليه عام 2009 تحت ضغوط من زعماء إقليميين عقب انتخابات جرت في السنة السابقة شابتها اعمال عنف واتهامات بالتزوير.

وقال مراسل بي بي سي في العاصمة هراري برايان هونغوي ان الاستاد الوطني الذي جرت فيه عملية التنصيب الرسمي شهد حالة من الإثارة.

ووزعت المشروبات الغازية في الاستاد وقمصان مكتوب عليها "موغابي، الثوري الذي لا يخاف".

ورفعت يافطة في مكان الاحتفال كتب عليها "مع موغابي ستكون المواجهة بين إفريقيا وأوروبا".

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا قد عبرتا عن قلقهما بعد إعلان النتائج الرسمية للانتخابات وفوز موغابي بفترة رئاسية جديدة.

المزيد حول هذه القصة