مقتل 44 شخصا في نيجيريا في هجوم لمسلحين

قال مسؤول نيجيري إن متطرفين اسلاميين مشتبها بهم ذبحوا 44 قرويا مع استمرار هجمات الاسلاميين شمال غرب نيجيريا.

وقال مسؤول في ادارة الطوارئ الوطنية إن المسلحين هاجموا قرية دومبا في ولاية بورنو قبيل فجر الثلاثاء وذبحوا ضحاياهم، فيما يعد استراتيجية جديدة يتبعونها لأن اطلاق الرصاص يجذب انتباه الحكومة.

وقال المسؤول إن المهاجمين فقأوا اعين بعض الضحايا الذين نجوا.

وتحدث المسؤول شريطة عدم الكشف عن هويته لأنه ليس لديه تصريح بالتحدث الى الصحافة.

وتقع دومبا بالقرب من قرية باجا، حيث اطلقت قوات الامن النار على 187 مدنيا ردا على هجوم شنه متطرفون.

ومن الصعب الحصول على معلومات من المنطقة الواقعة التي تطبق فيها حالة الطوارئ والتي قطعت فيها خدمة الهاتف المحمول والانترنت.

وبورنو واحدة من بين ثلاث ولايات تقع شمال شرقي البلاد التي أعلنت فيها حالة الطوارئ يوم 14 مايو / أيار للتصدي لجماعة بوكو حرام الإسلامية المتطرفة.

ومنذ 2010 قتل 1700 شخصا في هجمات شنها مسلحون اسلاميون، حسب احصاء لوكالة أسوشيتد برس.

المزيد حول هذه القصة