كرزاي يزور باكستان بحثا عن مفاوضات مباشرة مع طالبان

 حامد كرزاي
Image caption تعد تلك أول زيارة لكرزاي إلى إسلام آباد منذ 18 شهرا

وصل الرئيس الأفغاني حامد كرزاي إلى باكستان في زيارة قصيرة تهدف إلى إقناع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف بدعم عملية السلام المتوقفة في أفغانستان.

وسيعمل كرزاي على التفاوض مع الحكومة الباكستانية الجديدة للبحث عن مفاوضات مباشرة مع حركة طالبان لإنهاء تمردها المتواصل منذ 12 عاما.

ويتوقع أن يقترح كرزاي في مفاوضاته إطلاق سراح شخصيات بارزة من سجناء طالبان المعتقلين في باكستان، على أمل أن تسهم تلك الخطوة في بدء مفاوضات مباشرة مع الحركة المتمردة.

وترفض طالبان الدخول في مفاوضات مباشرة مع الحكومة الأفغانية والرئيس كرزاي الذي تصفه بأنه دمية أمريكية.

ويقول مراسل بي بي سي إن كلا من أفغانستان وباكستان تعلمان أن الثروات الاقتصادية في كلا الجانبين من الحدود تعتمد على تحقيق المزيد من الاستقرار.

وتعد تلك أول زيارة لكرزاي إلى إسلام آباد منذ 18 شهرا، وتظهر رغبة كلا البلدين في التغلب على مناخ عدم الثقة والعدائيات السائدة بينهما، مع اقتراب موعد انسحاب 87 ألف عسكري من القوات القتالية بقيادة الناتو في أفغانستان في العام المقبل.

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

وتتهم الحكومة الأفغانية عناصر في الدولة الباكستانية بتقديم التمويل والدعم فضلا عن الملجأ الآمن لمسلحي طالبان، بيد أن إسلام آباد ظلت تردد أنها ستفعل أي شيء لوقف القتال في أفغانستان.

المزيد حول هذه القصة