أوباما: المساواة الاقتصادية عملنا العظيم الذي لم يكتمل

Image caption قال أوباما إن توفير الفرص الاقتصادية عمل عظيم لم يكتمل

ربط الرئيس الأمريكي باراك أوباما بين "السعي المستمر من أجل تحقيق مساواة اقتصادية في الولايات المتحدة" بأهداف مسيرة واشنطن الكبرى عام 1963، وذلك في كلمة ألقاها بمناسبة الذكرى الخمسين لتلك الفعالية.

وقال أوباما إن ضمان الفرص الاقتصادية "عمل عظيم لم يكتمل".

وربط أوباما بين وصوله كأول رئيس أسود إلى البيت الأبيض وجهود بذلها ناشطون ومحتجون طالبوا بضمان الحقوق المدنية.

وألقى الرئيس الأمريكي كلمة عند نصب لينكولن في واشنطن العاصمة بعد حوالي 50 عاما على اللحظة التي توج فيها مارتن لوثر كينغ المسيرة الكبرى بكلمة الشهيرة "لدي حلم".

وأثنى أوباما على كينغ والمشاركين في تلك المسيرة التي نادت بتعزيز الحقوق المدنية قبل حوالي 50 عاما.

وقال: "اجتمعوا هنا، في عاصمة وطننا...لإيقاظ ضمير الأمريكيين بعد سبات طويل."

وأضاف: "بسبب مسيرتهم، تغيرت مجالس المدن وتغير المشرعون في الولايات وتغير الكونغرس وفي نهاية المطاف تغير البيت الأبيض...بسبب مسيرتهم، أصبحت أمريكا أكثر حرية وعدالة."

لكن أوباما أشار إلى أن "هذه الانتصارات المهمة طغت على هدف ثان لهذه المسيرة"، وهو الوظائف والتعهد بضمان فرص اقتصادية متساوية.

وقال: "كانوا يريدون وظائف، بالإضافة إلى تحقيق العدالة".

وأضاف: "يجب أن نذكر أنفسنا بأن معيار التقدم لهؤلاء الذين خرجوا في المسيرة قبل 50 عاما لم يكن فقط كم عدد السود الذين انضموا إلى ذوي الملايين."

واستطرد قائلا: "بل كان (المعيار) هو هل ستقبل هذه البلاد جميع الراغبين في العمل الجاد بغض النظر عن العرق في صفوف الطبقة المتوسطة."

المزيد حول هذه القصة