إعادة محاكمة الطبيب شكيل أفريدي الذي وشى ببن لادن

Image caption شكيل افريدي

الغى مسؤولون باكستانيون عقوبة السجن بحق الطبيب شكيل أفريدي الذي ساعد وكالة الإستخبارات الأمريكية في عملية البحث عن مكان إختباء زعيم تنظيم القاعدة السابق أسامة بن لادن داخل الأراضي الباكستانية.

وقال مفوض مدينة بيشاور صاحب زادا أنيس لبي بي سي أنه أمر بإعادة محاكمة الطبيب شكيل أفريدي.

واتهم أفريدي بالخيانة على خلفية قيامه بحملة تطيعم مزيفة لتحديد مقر إقامة بن لادن وعائلته في مدينة آبوت آباد الباكستانية من خلال الحصول على عينات للجينات الوراثية لصالح وكالة الإسخبارات الأمريكية "السي أي إيه" وتم محاكمته بموجب نظام القضاء القبلي، وحكم عليه بالسجن لمدة 33 عاما في مايو/ايار عام 2012 ونقل إلى السجن المركزي في مدينة بيشاور شمال غربي باكستان.

وكان بن لادن قتل في عملية شنتها فرقة خاصة تابعة لسلاح البحرية الأمريكية في مايو /أيار عام 2011، وأدت عملية مقتله إلى خلق أزمة في العلاقات الأمريكية الباكستانية، نتيجة إنتهاك الولايات المتحدة الامريكية لسيادة الأراضي الباكستانية وقيامها بعملية سرية من جانب واحد.

وجاء قرار إلغاء الحكم الصادر بحق الطبيب أفريدي بعد أن قال مسؤولون باكستانيون إن القاضي الذي أصدر الحكم تجاوز صلاحياته القانونية في القضية.

ورغم صدور قرار بإعدة محاكمة الطبيب إلا أنه سوف يبقى رهن الإعتقال إلى حين موعد المحاكمة الجديدة التي لم يعلن عن موعدها.

المزيد حول هذه القصة