مقتل مسؤول في اقليم قندز الافغاني في هجوم انتحاري

قال مسؤولون افغان إن انتحاريا فجر نفسه وقتل حاكم منطقة آرشي باقليم قندز شمال شرقي افغانستان وعددا من المدنيين اثناء حضورهم حفلا تأبينيا اقيم لزعيم عشائري.

ولم يتضح عدد الذين قتلوا في الانفجار، ولكن مسؤولين اكدوا أن الشيخ سعدي، حاكم منطقة آرشي، كان ضمن القتلى.

ويقول مراسلون إن المنطقة التي وقع فيها الهجوم يسودها الاضطراب حيث تقع اجزاء منها تحت سيطرة حركة طالبان.

ويقول مراسل بي بي سي في كابول جعفر حند إن آرشي شهدت يضا مواجهات دامية بين قوات الجيش الافغاني والمسلحين. وتقع المنطقة بمحاذاة الحدود مع ازبكستان وطاجيكستان.

وقال عناية الله خالق، الناكق باسم حاكم ولاية قندز، عقب الحادث "كان المسؤولون يحضرون صلاة في احد المساجد عندما فجر انتحاري العبوة التي كان يحملها."

المزيد حول هذه القصة