نيلسون مانديلا يغادر المستشفى

جهازك لا يدعم تشغيل الفيديو

غادر الزعيم الجنوب إفريقي نيلسون مانديلا المستشفى الى منزله في جوهانسبيرغ، حيث سيتلقى رعاية صحية مكثفة، حسب ما أعلنت الرئاسة على موقعها على الانترنت.

وجاء الإعلان بعد يوم واحد من نفي تقارير كانت قد تحدثت عن مغادرته المستشفى.

وورد في البيان ان الوضع الصحي لمانديلا ما زال حرجا وأحيانا غير مستقر، وان أطباءه مقتنعون أنه سيتلقى المستوى نفسه من الرعاية الصحية في منزله كالتي تلقاها في المستشفى.

وأضاف البيان أن منزل مانديلا جهز بما تتطلبه الرعاية الصحية المكثفة، وان الفريق الطبي نفسه الذي اشرف عليه في المستشفى سيتولى رعايته.

يذكر أن مانديلا دخل المستشفى في بداية شهر يونيو/حزيران بسبب إصابته بالتهابات رئوية.

ومانديلا هو بطل النضال ضد الفصل العنصري، وقائد الكفاح ضد حكم الأقلية البيضاء في جنوب أفريقيا، وقبع في السجن 27 عاما.

وحصل مانديلا على جائزة نوبل للسلام في عام 1993 وانتخب رئيسا في العام التالي. وترك منصبه في عام 1999.

واعتزل مانديلا الحياة العامة في عام 2004 ونادرا ما شوهد في المناسبات الرسمية منذ ذلك الحين.

وعانى مانديلا من مشاكل صحية في الرئة، وشخص بمرض السل في 1980 عندما كان سجينا في جزيرة روبن.

وبعد الإفراج عنه، قال مانديلا إنه ربما أصيب بالسل به جراء الرطوبة في زنزانته في السجن.

المزيد حول هذه القصة