تمساح يطارد رجلا نيوزيلنديا لأسبوعين

تمساح
Image caption تعقب التمساح السائح مدة اسبوعين

نجا سائح نيوزيلندي من تمساح ظل يطارده لمدة أسبوعين في غرب استراليا، وذلك حسبما أفاد تقرير.

وقال رجل الإنقاذ دون ماكليود لشبكة اى بي سي الإذاعية إن الحيوان الزاحف ظل يطارد السائح كلما حاول مغادرة جزيرة غافرنر آيلاند على متن زورق.

وقال ماكليود إنه نجح في إنقاذ الرجل في تلك المنطقة القريبة من كالومبورو، مضيفا أن طول التمساح كان نحو ستة أمتار.

وتابع ماكليود أن السائح النيوزيلندي كان يخطط للإبحار في زورقه عائدا إلى اليابسة، إلا أنه "سرعان ما انتبه إلى أنه لن يكون قادرا على مغادرة الجزيرة دون أن يجذب انتباه التمساح."

وأضاف قائلا "بدأ التمساح في تتبع الرجل، وهو ما دفعه للعودة إلى الجزيرة مرة أخرى."

"وجبة سهلة"

وذكر رجل الإنقاذ أن السائح لم يكن يعلم بأن هناك تماسيح في المنطقة، مضيفا بقوله "لا يعير الكثيرون اهتماما لمثل تلك الأمور."

وقال ماكليود لشبكة اى بي سي "على الرغم من أن أعداد التماسيح انحسرت على الشاطئ نتيجة لأعمال الصيد غير المشروع، إلا أنه لا يزال هناك عدد منها قابعا في انتظار وجبة سهلة يلتهمها."

"لقد حالف ذلك الرجل الكثير من الحظ، فهو لم يكن ليستمر لفترة أطول دون ماء، وبدا لنا مكتئبا نوعا ما حين عثرنا عليه."

وفي الأسبوع الماضي، قتل تمساح رجلا كان يسبح في نهر في المقاطعة الشمالية بأستراليا، وذلك أثناء حفلة عيد ميلاد.