عمال مناجم الذهب في جنوب أفريقيا يبدأون إضرابا عن العمل

جنوب أفريقيا
Image caption ينضوي تحت لواء النقابة نحو 64 في المئة من عمال المناجم البالغ عددهم 120 ألف عامل

يشارك نحو 80 ألف من عمال مناجم الذهب في إضراب عن العمل للمطالبة برفع رواتبهم.

ويرغب الاتحاد الوطني لعمال المناجم في الحصول على زيادة تصل إلى 60 في المئة.

وينضوي تحت لواء النقابة نحو 64 في المئة من عمال المناجم البالغ عددهم 120 ألف عامل.

ورفض العمال الأسبوع الماضي اقتراحا برفع الرواتب بنسبة 6 في المئة، وهي الزيادة التي تعكس معدل التضخم السنوي الحالي.

ويُذكر أن جنوب أفريقيا من أكثر بلدان العالم إنتاجا للذهب لكن إنتاجها تراجع خلال السنوات الأخيرة في حين يتعافى قطاع البلاتونيوم من أعمال عنف اقترنت بإضرابات عمالية خلال السنة الماضية.

وتمثل صناعة المعادن والفلزات 60 في المئة من عائدات الصادرات في جنوب أفريقيا كما تساهم بنحو 10 في المئة من الناتج الوطني الإجمالي للبلد وتوفر أكثر من نصف مليون فرصة عمل.

وصُنِّفت جنوب أفريقيا أكبر منتج للبلاتونيوم في العالم في عام 2011 علما بأنها تملك 80 في المئة من الاحتياطات العالمية من هذا المعدن كما تملك 50 في المئة من احتياطات معدن الذهب.

وتشير التقديرات إلى أن إضراب عمال مناجم الذهب يمكن أن يكلف البلد أكثر من 30 مليون دولارت خسارة في اليوم بسبب عدم إنتاج الذهب.

ويحذر أرباب المناجم من أن الإضراب يمكن أن يؤدي إلى إغلاق مناجم الذهب وفقدان آلاف من الوظائف بسبب انخفاض سعر الذهب.

ويقول مراسل بي بي سي، مايك وولدريدج، في جوهانسبيرغ إن في ظل الانتخابات المقررة السنة المقبلة، فإن الحكومة تسعى لاحتواء الاضرابات العمالية.

ويضيف المراسل أن الإضرابات التي يشهدها قطاع التصنيع والبناء في جنوب أفريقا أثرت أصلا في أدء الاقتصاد.

المزيد حول هذه القصة