زوما يدعو مالكي المناجم والعمال إلى التوافق بينهما

Image caption العمال رفضوا عرضا بزيادة 6 في المئة في أجورهم

دعا رئيس جنوب أفريقيا، جيكوب زوما، إلى إيجاد حل للخلاف بين مالكي مناجم الذهب، والذي أدى إلى إضراب العمال، وقال"إن الإضراب يضر بالطرفين".

وكان نحو 800 ألف من عمال المناجم في جنوب أفريقيا دخلوا في إضراب عن العمل مطالبين بزيادة 10 في المئة في أجورهم.

وكانت النقابة الوطنية لعمال المناجم طالبت في وقت سابق بزيادة تصل إلى 60 في المئة في أجور بعض العمال. ورفض العمال أيضا عرضا بزيادة 6 في المئة في أجورهم وهي نسبة التضخم في البلاد.

وتعد الصناعات المنجمية في جنوب أفريقيا من أكبر الصناعات في العالم، لكن إنتاجها تراجع في الأعوام الأخيرة، ولكن إنتاج البلاتين أخذ يستعيد عافيته بعد أعمال العنف التي شهدتها المناجم العام الماضي.

وتقدر خسائر جنوب أفريقيا من إضراب عمال مناجم الذهب بنحو 30 مليون دولار يوميا.

وحذر مالكو المناجم من أن يؤدي استمرار الإضراب إلى غلق المناجم وفقدان آلاف الوظائف، في حالة انهيار أسعار الذهب. وأوضحوا أن تكلفة الانتاج تضاعفت لأنهم مضطرون للحفر بعمق أكبر لاستخراج الذهب.

وكانت جنوب أفريقيا لأعوام عديدة أكبر منتج للذهب في العالم، حيث كانت تستحوذ على نسبة 68 في المئة من الإنتاج العالمي في عام 1970.

وأصبحت اليوم خامس أكبر منتج في العالم بنسبة 6 في المئة من الإنتاج العالمي.

المزيد حول هذه القصة