هل تحول موقف القادة الجمهوريين بشأن التصويت على سوريا

أوباما في الكونغرس
Image caption أعلن النائب الجمهوري ورئيس مجلس النواب جون بنير دعمه لخيار أوباما باستخدام القوة ضد سوريا.

لا شك أن الدعم القوي الذي أبداه النائب الجمهوري ورئيس مجلس النواب جون بنير يشكل مصدر راحة كبيرة للرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وينبع ذلك من أن بنير منتقد شديد للرئيس الأمريكي عادة، ورئيس مجلس النواب الذي تسيطر عليه أغلبية جمهورية، حيث قبر العديد من الخطط التي تقدم بها الرئيس أوباما في مناسبات سابقة.

وبدا السناتور مكين وهو ممن يغلظون القول للرئيس غالبا، سائرا في الاتجاه ذاته أيضا، على الرغم من قوله أنه يطلب مزيدا من التوضيح قبل أن يضع نفسه في معسكر القائلين "نعم".

وقد يقنع الاثنان بعضا من زملائهما، إلا أن الأهمية الفعلية لتغيير ميلهما تمثل مؤشرا على التيار السائد في تفكير الجمهوريين.

أنا في الكابيتل هيل (مبنى الكونغرس الأمريكي) في هذه اللحظة، وما زال العديدون يستمعون إلى الحجج المقدمة، مواصلين مشاوراتهم بشأن كيفية تصويتهم.

بيد أنه من المحتمل جدا أن النواب، مهما كان حجم عدم محبتهم للرئيس، لا يريدون أن يتركوا بلدهم في موضع يتهم فيه، كما يفعل البعض الآن، بأنه سيضعف في نظر العالم.

المزيد حول هذه القصة