سنودن: الامريكيون والبريطانيون كسروا شفرات العديد من وسائل الاتصالات السرية

كشفت وثائق جديدة سربها موظف وكالة الامن القومي الامريكية السابق ادورد سنودن عن ان اجهزة المخابرات الامريكية والبريطانية نجحت في كسر تشفير العديد من وسائل الاتصالات السرية، بما فيها المكالمات الهاتفية والمعاملات المصرفية.

وتشير الوثائق التي سربها سنودن الى صحيفتي نيويورك تايمز والغادريان والى منظمة برو بابليكا (وهي منظمة مستقلة متخصصة بالتحقيقات الصحفية) الى ان اجهزة المخابرات نجحت في كسر تشفير حتى تلك الاتصالات التي كان يعتقد انها عصية على الكسر.

وتشير ايضا الى ان وكالة الامن القومي الامريكية بالتعاون مع نظيرتها البريطانية قد حققت ذلك باستخدام اجهزة الكمبيوتر الخارقة (supercomputers) واوامر قضائية استحصلتها من المحاكم وتعاون بعض شركات التقنية.

ولو صحت هذه المعلومات، فإن برنامج التجسس السري الذي تقوم به هذه الاجهزة قد نجح في التغلب على معظم وسائل ضمان الخصوصية في الانترنت من رسائل البريد الالكتروني الى المحادثات الى الاتصالات عبر الهواتف الذكية.

وتشير تقارير الى ان مسؤولين في اجهزة المخابرات الامريكية قد طلبوا من النيويورك تايمز وبرو بابليكا تجنب نشر الوثائق مخافة ان يؤدي ذلك الى ان تغير الجهات الاجنبية المستهدفة بالتجسس وسائل التشفير التي تستخدمها مما يجعل الجسس عليها صعبا في المستقبل.

ولكن برو بابليكا قالت إنها قررت المضي قدما في نشر الوثائق لما في ذلك من منفعة عامة.

المزيد حول هذه القصة