رئيس وزراء استراليا يقر بهزيمته في الانتخابات

Image caption أعلن راد عزمه التخلي عن زعامة حزب العمال

اقر رئيس الوزراء الاسترالي كيفن راد السبت بهزيمته في الانتخابات امام منافسه المحافظ توني ابوت، متمنيا له التوفيق في مهامه.

وقال خلال تجمع لحزبه العمالي في بريسبان "قبل برهة اتصلت بتوني ابوت لاعترف بهزيمتي في هذه الانتخابات الوطنية".

واضاف "كرئيس لوزراء استراليا، اتمنى له التوفيق في مهامه رئيسا لوزراء هذا البلد".

ومع فرز 80% من الاصوات افادت اللجنة الانتخابية الاسترالية أن تحالف ابوت الليبرالي الوطني يتقدم بحصوله على 88 مقعدا في مجلس النواب فيما نال حزب العمال 56 مقعدا.

وقال راد ان حزب العمال "خاض معركة قوية". واعلن ايضا تخليه عن قيادة حزب العمال اثر هزيمته في الانتخابات.

واضاف امام حشد من المؤيدين "الليلة يجب ان نتحد كأمة استرالية عظيمة" قائلا "بغض النظر عن سياستنا نبقى اولا واخيرا استراليين والامور التي تجمعنا اقوى بكثير من تلك التي تفرق.

ويتألف مجلس النواب في البرلمان الأسترالي من 150 مقعدا.

وشارك في الانتخابات عدد قياسي من المرشحين بلغ 1717 مرشحا.

وتعهد أبوت بعدم تشكيل حكومة ائتلافية وحض الاستراليين على تجنب برلمان معلق آخر لا يحصل فيه أي حزب على عدد مقاعد تمكنه من تشكيل حكومة.

ويرجع كثير من الغضب ضد العمال الى معركة على القيادة احتدمت خلال سنواتهم الست في السلطة.

وكانت جوليا جيلارد التي أصبحت أول رئيسة وزراء لأستراليا نجحت في إزاحة رود عام 2010 ولكنه أطاحها مجددا هذا العام بعد خصومة علنية طويلة ومريرة.

المزيد حول هذه القصة