مقتل مدنيين في غارة "شنها" الناتو شرقي أفغانستان

مروحية للناتو
Image caption ولاية كونار إحدى المناطق المضطربة في أفغانستان وشهدت معارك بين طالبان والقوات الدولية في السنوات الماضية

قال مسؤولون أفغان إن 15 شخصا بينهم 9 مدنيين قتلوا في غارة شنتها طائرة تابعة لحلف شمال الأطلسي، الناتو، في ولاية كونار شرقي أفغانستان.

ونفى حلف الناتو لبي بي سي سقوط أي مدنيين قائلا على لسان المتحدثة باسمه إن "هجوما يتميز بالدقة قتل 10 مسلحين".

وقالت الشرطة في كونار إن غارة جوية استهدفت شاحنة صغيرة (بيك- اب) بعد أن تم رصد صعود ثلاثة مسلحين عرب وثلاثة أفغان على متنها في قرية غامبير في منطقة نائية مساء السبت.

وأضافت الشرطة أن أطفالا ونساء من بين القتلى.

وتعد ولاية كونار من المناطق المضطربة في أفغانستان، على الحدود مع باكستان، وتشهد بصورة مستمرة هجمات لمسلحي طالبان.

وكانت الولاية مسرحا لمعارك عنيفة دارت خلال السنوات العشر الماضية بين مقاتلي طالبان والقوات الأفغانية المدعومة من القوات الأمريكية في أفغانستان.

وتعتبر الغارات الجوية أحد أسباب التوتر بين السكان الأفغان و القوات الدولية التي من المقرر أن تنسحب نهائيا من أفغانستان بنهاية 2014.

وسلمت قوات الناتو 90 في المئة من مسؤولياتها الأمنية إلى القوات الأفغانية التي تعتمد على غارات الناتو الجوية، خصوصا في المناطق الجبلية القبلية الوعرة.

يذكر أن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أمر الجيش الأفغاني في فبراير/شباط الماضي بعدم طلب المساعدة في شن غارات جوية في مناطق سكنية وذلك بعد مقتل 10 مدنيين في غارة ليلية شنها الناتو في ولاية كونار.

المزيد حول هذه القصة